العثماني يتحدث عن احتجاجات جرادة الأخيرة من الدشيرة وهذا ما قاله

هبة زووم ـ الرباط
عرج "سعد الدين العثماني" الأمين العام لحزب العدالة والتنمية على الأحداث الأخيرة التي عرفتها مدينة جرادة، يوم أمس السبت 17 مارس الجاري، خلال حديثه في اللقاء الذي جمعه بمناضلي حزبه بمدينة الدشيرة الجهادية.

وقال العثماني بهذا الخصوص "من واجب الحكومة أن تنصت للحوارات الاجتماعية، ومايقع اليوم هو نتيجة تأخر عقد ونصف من الزمن، والتظاهر السلمي مقبول ولكن في إطار القانون".

وأضاف رئيس الحكومة في كلمته: "…لايمكن أن نسكت عن إحراق ست سيارات للشرطة، وتعرض عدد من رجال الأمن للضرب، لابد من مراعاة هذه المسألة ولابد من احترام الحقوق والواجبات".

وعاد العثماني وأكد أن "جميع المواطنين لديهم الحق في التظاهر والاحتجاج ولكن لابد من الالتزام بالنظام، وبالنسبة لجرادة فنحن مازلنا ملتزمين بتنفيذ ماوعدنا به ساكنة المنطقة، قمنا بزيارات للمنطقة، وأعلنا عن إجراءات قوية ونحن ملتزمون بالبرنامج التنموي".


مشددا في كلمته على أن: "… هذا لايمكن أن نبنيه بين عشية وضحاها، وكلن مانطلبه من المواطنين أن يساعدونا بالهدوء، ويحترموا رجال الامن، وإلا فالفوضى هي التي ستسود في بلدنا".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية