شرطة الدارالبيضاء تستدعي ''محسن متولي'' على خلفية تصريحاته

هبة زووم - رشيد عمران
تداولت صفحات رجاوية  بالفايس بوك وثيقة  "إستدعاء" من طرف شرطة الدارالبيضاء للاعب المغربي المحترف بـ"الريان" القطري، وكان متولي  قد خلق ضجة إعلامية كبيرة داخل المغرب، بعد إتهامه للناخب الوطني بالإرتشاء والمحسوبية والزبيونية.

خروج اللاعب بهذا التصريح الخطير كان له رد قوي، لا من طرف الناخب ولا من الجامعة التي  أصدرت إعلانا تنفي فيه كل إدعاءات اللاعب وشجبت بقوة كل محتواه، كما أعلنت دعمها الكامل للناخب الوطني وطاقمه الفني في العمل الجبار الذي يقومون به داخل المنتخب الوطني.

دخول الجامعة على الخط، حيث أعلنت لجوءها للقضاء، جعل اللاعب  يكتب تدوينة مطولة على حسابه الخاص بتويتر موضحا عدم فهم تصريحاته، متهما الصحفي المصري بتأويل كلامه لكونه كان يحاوره بالدارجة المغربية والتي لم يفهمها الأخير.

وأضاف أنه ليس من شيمه المساس بمؤسسة محترمة (الجامعة)، ولا بمدرب كبير كـ"رونار" الذي أسعد ملايين المغاربة، وأنه لوكان قصده إتهام المدرب لإتهم مدربين من قبل رونار حين كان (متولي) في أوج عطائه.

وفي الأخير قدم اللاعب إعتذارا رسميا لكل من المدرب الوطني "رونار" والجامعة الملكية لكرة القدم ولاعبي المنتخب ولكل من اعتبر تصريحاته مسيئة له.

وأمام كل هذه التطورات بدخول القضاء على الخط وإعتذار اللاعب على ما صدر منه حينما رأى الرأي العام الوطني ضده والقضية قد تأخذ منحى لا تحمد عقباه للاعب، هل نشاهد صفح المدرب والجامعة عن ما اقترف اللاعب في حقهم ؟ أم أن القضية ستأخد منحاها القضائي.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية