هل يطيح ملف تعيين نائب سلالي بسيدي سليمان بعامل الإقليم ''عبدالمجيد الكياك'' ؟!

هبة زووم - سيدي سليمان
عبر مواطنون من جماعة عامر الشمالية عن جام غضبهم لما وصفوه بالانتقائية في تلقي الشكايات من طرف مكتب ضبط عمالة سيدي سليمان، ومكتب الضبط بقيادة عامر الشمالية بسيدي يحيى الغرب.

 ومعلوم أن قيادة عامر الشمالية يسيرها خليفة قائد لما يقارب عن السنة، ولم تعين وزارة الداخلية لحد الساعة قائد يسهر على حل مشاكل المواطنين والتعامل معها بحياد إيجابي مطلوب طبقا للقوانين الجاري بها العمل، والتي تؤكد (القوانين) على أن المواطنين سواسية أمام سمو القانون، ويجب التعامل معهم بكل حياد ودون تمييز، والبث في شكاياتهم وليس رفض تسلمها أو تسجيلها في مكتب الضبط.

وفي تصريح لـ "هبة زووم" يقول المشتكي أنه وضع يوم أمس الخميس 15 مارس الجاري، شكاية بمكتب الضبط بعمالة سيدي سليمان على الساعة 15:40، غير أن المكلف بكناش الضبط، خرج من مكتبه متجها إلى جهة غير معلومة حاملا الشكاية في يده ليعود إليه بعد حوالي 20 دقيقة، ويخبره بالحضور في اليوم الموالي رافضا تسجيل شكايته، وأضاف أن الموظف أخبره أنه يجب استشارة العامل قبل تسجيل شكايته، ما اعتبره المشتكي تبريرا وعذرا غير قانوني ويعارض نداءات الملك جملة وتفصيلا، حسب تصريحه.

وحسب إفادة ذات المشتكي "أ.ل" قال: نفس الأمر وقع له بمكتب الضبط بقيادة عامر الشمالية التابعة لنفس الإقليم، الذي ضل يماطله لأزيد من عشرة أيام ودون مبرر مقنع...، ما دفعه إلى إثبات النازلة عن طريق مفوض قضائي يتوفر الموقع على نسخة منه (المحضر)، وقام بإرسال شكايته إلى عامل إقليم سيدي سليمان عن طريق البريد المضنون.

وكشف المشتكي، أنه تقدم بملف الترشح لتولي منصب نائب سلالي على إحدى فلقات جماعة العبابدة، وأن ملفه يتوفر على جميع الوثائق القانونية المطلوبة، طبقا للمذكرة الوزارية رقم 51 المؤطرة لشروط تعيين النائب السلالي، وكشف أنه يحسن القراءة والكتابة طبقا لما هو مكتوب حرفيا في إحدى بنود شروط التعيين، إلا أن خلفية قائد القيادة رفض تسلم الملف مبدئيا.

 وحسب شكاية يتوفر الموقع على نسخة منها، فقد وجه المشتكي رسالة إلى وزير الداخلية والجهات المسؤولة ضد رئيس الدائرة بقيادة لالة يطو الدواغر الذي رفض تسلم ملف الترشيح لتولي منصب نائب سلالي.

ويشار أن خليفة قائد قيادة عامر الشمالية فتح باب الترشيح أمام ذوي الحقوق لتولي منصب نائب السلالي من 27.02.2018 إلى 20.03.2018، بعدما قامت القيامة ضد على تعيين نائب سلالي سنة 2016 في سن 71 سنة، وضل يزاول مهامه خارج القانون أمام أعين السلطات رغم تلقيها عشرات الشكايات، ليتم عزله سنة 2018 .

ويذكر أن هذا التعيين، تم فترة تولي عمل إقليم سيدي سليمان "عبدالمجيد الكياك" كرسي المسؤولية، في ضرب صارخ للقانون، وما يمكن وصفها بالفضيحة المدوية والتي يتنافي نداءات جلالة الملك جملة وتفصيلا، والتي تؤكد وتحرص أن المغرب دولة الحق والمؤسسات والقانون.

 وحسب طعن وجه إلى عامل الإقليم، يتوفر موقع "هبة زووم" زووم على نسخة منه، يؤكد أن خليفة قيادة عامر الشمالية يخرق القانون، ولم يحترم الآجال القانونية لنشر اللوائح، والمحددة في 60 يوم ، وتلقي الطعون في أجال 30 يوم، حسب مضمون الوثيقة التي نتوفر على نسخة منها. وطالب المشتكون تدخل السلطات العليا لوقف ما وصفوه بعدم إلتزام الحياد وتغليب طرف على آخر، محذرين من أن تؤول الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية