هذا ما قاله حزب الاتحاد الاشتراكي عن أحداث مدينة جرادة

هبة زووم - الرباط
تدارس المكتب السياسي، للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، في اجتماعه يوم 15مارس 2018 ، عددا من القضايا السياسية والتنظيمية، وبعد العرض الذي تقدم به الكاتب الأول، الأخ ادريس لشكر، وبعد مناقشات مستفيضة لمختلف النقاط المدرجة في جدول الأعمال،  فإنه يؤكد ما يلي:

ونبه المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، في اجتماعه يوم 15مارس 2018 ، إلى دقة المرحلة التي يعرفها ملف الوحدة الترابية، خاصة بعد قرار محكمة العدل الأوروبية، الأمر الذي يمس سيادة المغرب على كامل ترابه، وهو ما لا يمكن فرضه على الشعب المغربي، لذلك فقرار المحكمة المذكورة لا يعني المغرب في شيء.

كما عبر المكتب السياسي لحزب الوردة، في بلاغ توصل موقع هبة زووم بنخسة منه، عن قلقه تجاه ما يحصل في مدينة جرادة، من مواجهات، كان من الممكن تفاديها، احتراما للقانون، الذي يضمن حرية التعبير والتظاهر وينظم كل أشكال الإحتجاج.

مذكرا، بأن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، على المستويين الوطني والإقليمي، كان قد عٓبّر عن موقفه المساند للمطالب الإجتماعية لسكان المدينة، وضرورة تنفيذ الوعود الرسمية التي تم تقديمها للإستجابة لهذه المطالب، وإنجاز المشاريع الكفيلة بإخراج المنطقة من التهميش.

وأضاف ذات البلاغ، على أنه في الوقت الذي يعبر فيه المكتب السياسي عن أسفه لما آلت إليه التطورات السلبية، فإنه يدعو إلى الإلتزام بالقانون المنظم للتظاهر والإحتجاج، وبالإبتعاد عن كل الممارسات التي من شأنها تأجيج التوتر الذي لن ينفع في معالجة مشاكل المنطقة، والعودة إلى الحوار والمجهود المشترك من أجل التوصل إلى حلول واقعية وملموسة للوضع في جرادة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية