بعد الحشيش وجباح النحل فضيحة جديدة تهز أركان مجلس عبد الواحد الراضي

هبة زووم - سيدي سليمان
اهتز مجلس جماعة القصيبية بإقليم سيدي سليمان، والذي يترأسه الكاتب العام السابق لحزب الوردة "عبدالواحد الراضي" على وقع ما يمكن وصفها بالفضيحة المدوية، بعد تداول صورة تبين شخص غريب يجلس على يمينه، في جلسة رسمية، ويناقش مسؤولين إداريين تابعين لقطاعات وزارية، ومع منتخبين سياسيين لجماعة القصيبية، في ضرب صارخ لكل القوانين والضوابط المعمول بها في هذا المجال..

الصورة أثارت ضجة كبيرة بالعالم الأزرق "فايسبوك"، حيث طالب المحتجون وزير الداخلية بفتح تحقيق في الموضوع حول من يكون هذا الشخص الغريب الذي يجلس في مكان جد حساس، والخطير أنه غير منتخب من قبل المواطنين وبأي صفة يناقش المسؤولين الإداريين.

وحسب إفادة مصادر محلية أكدت أن هذا الشخص يدعى "م.ز"، ولم يسبق له أن ترشح للانتخابات قط، وما يعرفه عنه المواطنون، أنه يتدخل في كل كبيرة وصغيرة في جماعة القصيبية، ووصفته مصادر أخرى بالآمر والناهي في الجماعة.

ومعلوم أنه سبق ونشرت صور بموقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" لسيارة تابعة لجماعة القصيبية وهي محملة بـ"حشيش البهائم"، وصورة أخرى تظهر فيها سيارة المجلس محملة بجباح النحل مجهولة الوجهة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية