ساكنة جرادة تنقل احتجاجاتها إلى تحت الأرض ردا على قرار الداخلية
الصورة من الأرشيف

هبة زووم ـ الرباط
أعلنت ساكنة مدينة جرادة، اليوم الأربعاء 14 مارس 2018، عن قرار جديد تعتزم من خلاله الاعتصام داخل آبار التقليدية لاستخراج الفحم، والمعروفة محليا بـ"الساندريات".

وأكدت بعض المصادر المحلية أن هذه القرار جاء تفاديا لأي مواجهة مع الأمن، خصوصا بعد بلاغ الداخلية الذي عممته يوم أمس الثلاثاء والذي أعلنت من خلاله على أحقيتها في إعمال القانون بمدينة جرادة من خلال منع التظاهر غير القانوني بالشارع العام والتعامل بكل حزم مع التصرفات والسلوكات غير المسؤولة، حفاظا على  استتباب الأمن وضمانا للسير العادي للحياة العامة وحماية لمصالح المواطنات والمواطنين.

وعمل رجال المدينة الفحمية، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم،  على التوجه إلى أبار الفحم الحجري من أجل الاعتصام داخل الساندريات، رافضين بذلك التعامل الجديد الذي قررت الحكومة التعامل به مع مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة.

ومعلوم أن الاحتجاجات قد اندلعت بمدينة جرادة قبل ثلاثة أشهر تنديدا بغلاء فواتير الماء والكهرباء، قبل أن تتصاعد بعد وفاة ثلاث أشخاص بالمناجم غير القانونية لاستخراج الفحم الحجري والمعروفة محليا بـ"الساندريات".

ولم تستطع الحكومة تطويق آثارها، رغم تقديم سعد الدين العثماني لأزيد من 40 تعهدا لتنفيذ مخطط تنمية اقتصادية للمدينة، والاستجابة لجزء من المطالب التي رفعتها الساكنة في الاحتجاجات.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية