الشوباني يرفع الجلسة العامة ويدخل جهة ردعة تافيلات في حالة بلوكاج وهذه هي التفاصيل

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية
أعلن رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت "شوباني الحبيب" رفع جلسة مجلس الجهة ليلة يوم  أمس الثلاثاء 06 مارس 2018  المتعلقة بمناقشة نقطتين مدرجتين في جدول الأعمال هما: تعديل النظام الداخلي للمجلس و انتخاب رئيس لجنة الميزانية و الشؤون المالية والبرمجة، وذلك  بسبب عدم قبول الرئيس  عرضها للنقاش و التصويت عليها، رغم وجودها بجدول أعمال الدورة التي استمرت ليومين.

وبرر رئيس الجلسة قراره بأن القانون يخول له عدم عرضها، ما دامت قد عرضت في جلسة سابقة، وهو الطرح الذي لم تقبله المعارضة ما دامت مدرجة في جدول أعمال الدورة الحالية، المعارضة التي تمثل أكثر من النصف داخل المجلس، وهو السبب الرئيسي الذي أدى برئيس مجلس جهة درعة تافيلالت إلى العدول على طرحها مخافة التصويت عليها و يخسرها، كما عبرت إحدى المستشارات.

وشهدت الجلسة العامة، مساء يوم الثلاثاء 6 مارس 2018، نقاشات حادة وعقيمة بين الرئيس و فريق المعارضة الذي تشبث بتطبيق القانون، فيما رئيس الجمعية و نائبه الخامس فضلا التعنت، وتأويل الفصول القانونية وتمطيطها حسب هواهما، فيما لجأت المعارضة الى عرض و قراءة  مختلف الفصول التي تلزم الرئيس عرض النقطتين للنقاش و التصويت  دون جدوى.

والي الجهة الذي يتابع أشغال الدورة  الى جانب رئيس المجلس، شدد على تطبيق القانون، المتمثل طرح النقط للنقاش  وهو الأمر الذي لم يرق شوباني، وفضل رفع الجلسة وسط سخط عارم لأعضاء فريق المعارضة الذي ضاقوا درعا من تعنت و مراوغة و هروب الرئيس من تطبيق قوانين الجهة بكل شفافية و ديمقراطية، ليتساءلوا في الأخير: ماذا يريد الرئيس من هذه الجهة و مجلسها؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية