عصابة تهاجم ثانوية ''رياض الزاهية '' بمدينة تامنصورت واحتجاجات لتوفير الأمن

هبة زوم - مراكش
قامت عصابة إجرامية تتكون من أربعة عناصر، من ضمنهم فتاة بهجوم عنيف على ثانوية "رياض الزاهية " التأهيلية، محاولين اقتحام هذه المؤسسة التعليمية بحي الشطر خمسة بمدينة تامنصورت، صباح اليوم الجمعة 02 مارس 2018، على الساعة السابعة و 40 دقيقة، وهم في حالة سكر طافح، وتزعم خلال هذه العملية صاحبا سوابق عدلية، صادرة في حقهما مذكرة بحث وطنية، يقطنان بدوار (القايد) أيت تومرت بجماعة حربيل.

وأقدمت هذه العصابة على هذا العمل الشنيع بعد قيامها بمطاردة شيخ المنطقة (عون السلطة) بواسطة سيارة، كانوا يركبونها من نوع (بيكانتو) ذات لون أحمر قان، حيث يقودها عنصر ثالث من دوار أيت واعزو أخو مستشار حالي بجماعة حربيل تامنصورت، مما أجبر الشيخ عون السلطة على مغادرة جوار هذه المؤسسة بسيارته بسرعة فائقة، حيث قام بإخبار باشا المدينة وقائد ملحقة الفتح.

في هذا الوقت قصدت هذه العصابة مدخل مؤسسة "رياض الزاهية "، محاولة عناصرها تعنيف حارس الأمن الذي بفضل شجاعته ومقاومته البطولية، استطاع أن يحول دون ولوج هؤلاء المجرمين لهذه المؤسسة.

بعدها عمد الجناة إلى تكسير دراجته النارية الموقوفة قرب باب المؤسسة، ورميه محاولين ضربه بقنينات كحول فارغة من نوع (فلاﮒ سبيسيال)، الشيء الذي تسبب في إصابته وإصابة أستاذ لمادة الفيزياء كان بالقرب منه بجروح خفيفة على مستوى وجهيهما، كما أغمي على أستاذة حامل، وأصيب التلاميذ خاصة التلميذات بحالات نفسية لا يحسدن عليها دفعت بهن إلى طلب الحماية من طرف أطر هيئتي الإدارة والتدريس.

ولم يغادر عناصر العصابة هذا المكان إلا بعدما حضر بعض من رجال القوات العمومية، مشكلة من أربعة دركيين، ونفس العدد تقريبا من القوات المساعدة بمعية باشا المدينة وقائد ملحقة الفتح، ورئيس مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمراكش، حيث عمل الجميع على تهدئة الأوضاع بهذه المؤسسة التعليمية بتامنصورت. وبعد تعرف رجال الدرك على هوية سائق السيارة، تمكنوا في ظرف وجيز من إلقاء القبض عليه،  وحجز سيارته بمركز قيادة الدرك الملكي بتامنصورت.

وعلى إثر هذا الحدث المشؤوم، نظم التلاميذ صباح هذا اليوم وقفة احتجاجية، رافعين بأعلى أصواتهم عدة شعارات مطالبين من خلالها توفير الأمن، ليس فقط بهذه المؤسسة بل على مستوى تامنصورت، هذه المدينة والدواوير المحيطة بها التي تعرف في الوقت الراهن ساكنة تقدر تقريبا بـ 100 ألف نسمة، أسندت مهمة توفير الأمن لمواطنيها إلى 10 دركيين وبعض رجال القوات المساعدة، المعدودين على رؤوس الأصابع.
 
وللإشارة فقد سبق أن تعرضت تلميذتين أمام نفس هذه المؤسسة الثانوية التأهيلية "رياض الزاهية" بمدينة تامنصورت، لعملية اختطاف من طرف عصابة أخرى، يوم الثلاثاء 20 فبراير 2018، حيث حاول ثلاثة أشخاص في حالة سكر طافح أيضا، إرغام الفتاتين بالقوة على ركوب سيارة نقل للبضائع من نوع ( هوندا )، لكن بعدما تعالت أصواتهما تدخل بعض التلاميذ الذين كثفوا رجم هؤلاء المعتدين بالحجارة، وعدد من البنائين الذين كانوا يعملون في ورشة لبناء أحد المنازل بجوار المؤسسة، الشيء الذي عجل برحيل هؤلاء المجرمين على وجه السرعة، حيث تمكنت الفتاتين من الهروب من بين أيديهم.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية