برلمانيون يبيتون في العراء تضامنا مع المشردين بهذه المدينة

هبة زووم - متابعة
في الوقت الذي يدافع فيه البرلمانيون المغاربة عن رواتبهم الشهرية السمينة، ومعاشاتهم التي يرى عموم الشعب المغربي أنها ريع سياسي غير مقبول.

خرج ليلة أول أمس الأربعاء والخميس، برلمانيون فرنسيون ليبيتوا ليلتين على التوالي في العراء تضامنا مع المشردين في شوارع مدينة الأنوار "باريس"، ومعلوم أن  فرنسا تعرف هذه الأيام موجة صقيع جد باردة.

وأقدم البرلمانيون الفرنسيون على هذه الخطوة الغير مسبوقة لينقلوا معاناة تلك الطبقة الهشة من المشردين ومناقشتها في ردهات البرلمان بكل أمانة ومصداقية (وإحساس بالمثل)، وكذلك من أجل إضافة مؤسسات تأوي هؤلاء المشردين ليتمكنوا من العيش بكرامة إسوة بباقي المقيمين بأراضي فرنسا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية