اعتداء فرد من الوقاية المدنية على ممرضة بالمركز الاستشفائي ابن سينا يدفع الجامعة الوطنية للصحة لاتخاذ هذه الخطوات

هبة زووم ـ ليلى البصري
حمل المكتب النقابي المحلي لمستشفى ابن سينا التابع لجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مديرية المركز الاستشفائي ابن سينا وإدارة المستشفى المسؤولية الكاملة في الاعتداء الذي تعرضت له الممرضة "و.ح".

وحسب، بيان المكتب النقابي الذي توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، فقد تعرضت "و.ح" التي تعمل بمصلحة المستعجلات للمستشفى الاستشفائي ابن سينا لوابل من السب والقذف على يد أحد أفراد الوقاية المدنية، أمام مرأى و مسمع العاملين و المرتفقين الدين تضامنوا مع الضحية، قبل أن يشرع في تعنيفها جسديا عن طريق اللكم على مستوى الوجه.

وأضاف البيان أن هده الحادثة ليست الأولى، حيث سبقتها حوادث أخرى آخرها تهجم مجموعة من المرتفقين على مجموعة من الممرضين وتعريضهم لشتى أنواع السب و القذف و حتما لن تكون الأخيرة في ظل غياب تام للحماية و تنصل الإدارة من مسؤوليتها و اكتفائها بالحلول الترقيعية التي لا تزيد إلا في ارتفاع نسبة الاحتقان لدى الموظفين و المستفيدين من الخدمات على حد سواء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية