الادريسي يعبر عن صدمته من التهم الموجهة لـ''بوعشرين'' ويؤكد وجود شكايتين فقط في مواجه موكله

هبة زووم - الرباط
عبر المحامي عبد الصمد الإدريسي عن صدمته من التهم الموجهة لمدير نشر جريدة "أخبار اليوم" توفيق بوعشرين، حيث اعتبرها صادمة ومبالغ فيها جدا.

وأضاف "الادريسي" أنه لم يكن يتصور أن يتم متابعة صحافي رأي بتلك التهم، وخاصة بفصول قانون الاتجار بالبشر، الذي صادق عليه البرلمان مؤخرا في إطار استجابة المغرب لالتزاماته الدولية، معبرا عن استغرابه من تكييف القانون من أجل متابعة صحافي.

ونفى "الإدريسي" في تصريحه لرجال الصحافة، عقب انتهاء التحقيق مع بوعشرين من لدن الوكيل العام للملك، أن تكون قد قدمت ضد "بوعشرين" 30 شكاية كما هو رائج، حيث أكد أن الفتيات اللواتي تم استدعاؤهن في الملف عددهن 10، بما فيهن مقدمتي الشكايتين ضد "بوعشرين".

وزاد في تصريحه على أن الأخريات تم الاستماع اليهن فقط، ولم يقدمن أي شكايات ضد موكله، مبرزا أن بوعشرين شدد على أن الفتاتين اللتين تقدما بالشكاية لا يملكان أي أدلة ضده وأن علاقتهما به كانت مهنية أو إنسانية.

وكشف المحامي "الادريسي" عن شخصية الفتاتين اللتين تقدمتا بالشكايتين، الأولى صحفية تعمل بموقع "اليوم 24" واسمها خلود الجابري، وتقدمت بشكايتها يوم 21 من فبراير الجاري، والثانية تدعى "نعيمة" وتعمل كمستشارة بديوان وزيرة السياحة، وتقدمت بشكايتها يوم 22 من الشهر الجاري، مؤكدا أن الفتيات الثماني الأخريات اللواتي تم الاستماع إليهن في الملف نفين تعرضهن لأي تحرش أو اعتداء من طرف بوعشرين، وأكدن أن علاقتهن بمدير "أخبار اليوم" مهنية أو إنسانية فقط.

وبخصوص الأشرطة التي راج وجودها بملف "توفيق بوعشرين" أكد "الادريسي" أن موكله رفض الاطلاع على الفيديوهات التي زعمت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أنها تدينه، مؤكدا أن بوعشرين ينفي أي علاقة بأي شريط فيديو ويجهل الجهة التي صنعت تلك الفيديوهات.

وزاد "الادريسي" أنه سيدفع بملتمس للتدقيق في تلك الأشرطة، ومن قام بتصويرها وتوضيبها، مبرزا أنه يمكن إعداد فيديو لأي شخص في الوضعية التي نريد عبر استغلال التكنولوجيا الحديثة، مشيرا إلى أنه بعد الاطلاع الكامل على المحاضر وبعد التخابر مع بوعشرين مرة أخرى، سيتم تقديم جميع تفاصيل الملف للرأي العام.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية