زيان: قضية بوعشرين مرتبطة بالصحافة والنيابة العامة رفضت 80 في المائة من الشكايات المقدمة ضده

هبة زووم - الرباط
اعتبر النقيب "محمد زيان" عضو هيئة الدفاع عن الصحفي "توفيق بوعشرين"، اليوم الاثنين 26 فبراير 2018، أثناء تقديم "بوعشرين" على أنظار النيابة العامة باستئنافية الدار البيضاء أن "القضية مرتبطة بالصحافة وبتحليلات بوعشرين وآراءه وأفكاره وجريدته، أحب من أحب وكره من كره".


وأضاف زيان في معرض حديثه للصحافة أن  الشكايات ضد مدير جريدة أخبار اليوم كثيرة، والنيابة العامة رفضت 80 في المائة منها.


وشدد زيان في كلمته أن المشكلة ليست مع الفرقة الوطنية، ولكن مع الأجهزة التي تفبرك التهم، و"تأتي بصور شخص في المستشفى وتؤلها على أنه نائم في الفراش، و"تأتي بصحفية تصافح مديرها بالوجه أو تسلم عليه بالعناق وتتهمه بالفساد الأخلاقي".


وكان النقيب "زيان" في معرض حديثه عن القضية، يوم أمس بعد خروجه من مقر الفرقة الوطنية، أن الرأي العام كان ينتظر محاربة الفساد الاقتصادي والمالي بالبلاد، وليس بتشويه المناضلين بملفات أخلاقية، مؤكدا على أن الصحفي "بوعشرين" مواجه بـ"خرايف جحا".


وقال الأستاذ "الادريسي"، من جانبه، أن الصحفي "توفيق بوعشرين في وضعية جيدة، وواعي بمعطيات وتفاصيل ملفه".


وأضاف: استمعنا لتوفيق بوعشرين، ونعول كثيرا على ذكاء النيابة العامة، وعلى مصداقيتها، ونعول على قرارها كثيرا لأنها تستطيع أن تعيد الأمور إلى مسارها القانوني".


وأكد في الأخير أن هذا الملف "إذا أخذ مسار المتابعة القضائية، يمكن أن يكون محاكمة القرن في المغرب"، قبل أن يعود ويقول: "نتمنى أن تعود الأمور إلى نصابها".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية