هذه هي الآليات التي يعول عليها 'العثماني' لضبط أحزاب الأغلبية

هبة زووم - متابعة
كشف ميثاق الأغلبية الذي وقعته أحزاب التحالف الحكومي، يوم الاثنين 19 فبراير 2018، عن جملة من الآليات لتفعيل وتنزيل أهداف الميثاق، على رأسها إحداث هيئة رئاسة الأغلبية بقيادة رئيس الحكومة، وعضوية الأمناء العامين للأحزاب السياسية المشكلة للأغلبية الحكومية أو من ينوبون عنهم.

وإضافة إلى ذلك، كشف الميثاق عن إحداث هيئة الأغلبية بمجلس النواب المتكونة من رؤساء فرق ومجموعات أحزاب الأغلبية، أو من ينوبون عنهم، قصد العمل على التنسيق فيما بينهم في اجتماعات أجهزة مجلس النواب، وخاصة مكتب المجلس.

كما تم الاتفاق أيضا على إحداث هيئة الأغلبية بمجلس المستشارين والتي تتكون من رؤساء فرق أحزاب الأغلبية، أو من ينوبون عنهم، للعمل على التنسيق فيما بينهم في اجتماعات أجهزة مجلس المستشارين.

واتفقت الأغلبية، بحسب الميثاق، على عقد اجتماعات هيئة رئاسة الأغلبية مع هيئتي الأغلبية بمجلسي البرلمان وذلك عند افتتاح كل دورة تشريعية، لتقييم الدورة التشريعية السابقة والتحضير للدورة التشريعية الجديدة، وأيضا بمناسبة عرض ومناقشة مشروع قانون المالية، أو كل ما دعت الحاجة إلى ذلك، كما يمكن أن توسع هذه الاجتماعات لتشمل كل برلمانيي الأغلبية.

وعلى مستوى التنسيق بين هيئتي الأغلبية بمجلسي البرلمان، فقد أقرّ الميثاق اعتماد منهجية عمل تنبني على التنسيق بخصوص مقترحات ومشاريع القوانين وتقديم التعديلات والتصويت، وكذا بخصوص المواضيع الأخرى التي تهم العمل البرلماني.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية