توقيف الوحش الأدمي الذي أرغم زوجته على ممارسة الجنس مع الكلاب تحت التعذيب
الصورة من الأرشيف

هبة زووم - فاس
أكدت مصادر محلية من مدينة فاس أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس استطاعت، يوم أمس الثلاثاء 20 فبراير 2018، توقيف المشتبه فيه بارتكاب جريمة قتل ذهبت ضحيتها زوجته السابقة (طليقته) بسبب التعذيب.

وكانت والدة الضحية قد أكدت، في تصريجات لها تنقالتها وسائل الاعلام، أن ابنتها، ذات 22 ربيعا، قد تعرضت للتعذيب على مدى أسبوع من طرف زوجها السابق الذي احتجزها، وعرضها لحصص تعذيب وصفت بالوحشية، إنتهت بدفع كلاب لمارسة الجنس عليها، وإدخال زملائه بدورهم لممارسة الجنس عليها تباعا وبطريقة وحشية.

وأضافت والدة الضحية أنها وجدت ابنتها عارية من كل ملابسها، وفِي وضعية اعتداء بشع والدماء تسيل من كل أطرافها، وجسدها معرض في أجزاء منه للتشويه.

وتم وضع المشتبه فيه، والذي كان يتواجد في حالة فرار، تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية