فشل إعادة هيكلة دوار القايد جعل المياه العادمة تغزو منازل ساكنة بجماعة حربيل تامنصورت بمراكش

محمد مروان - مراكش
كشفت الأمطار الأخيرة التي تساقطت خلال الأسابيع الماضية بمدينة مراكش عن الاختلالات الكبرى التي تشكو منها عملية إعادة الهيكلة لدوار القايد بجماعة حربيل تامنصورت، ضاحية مدينة مراكش.

وتسبب عدم انجاز الأشغال على الوجه الأكمل بطريقة جيدة، حسب ما تضمنه البرنامج الوطني التضامني الرامي إلى إعادة هيكلة هذا الدوار، بناء على مقتضيات اتفاقية إطار تم توقيعها أمام أنظار الملك بمدينة مراكش سنة 2010، من طرف كل من والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، ورئيس مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز، ورئيسة المفتشية الجهوية للإسكان والتعمير وسياسة المدينة، والمدير العام لشركة العمران بمراكش.

 ونظرا لعدد من الاختلالات التي عرفها هذا المشروع تسببت ذلك في أن تغزو المياه العادمة أغلب منازل دوار القايد المتواجد على بعد 12 كيلومتر من مراكش على الطريق الوطنية رقم 07 المؤدية لمدينة الجديدة، متجاوزة فيضاناتها بنايات هذا الدوار لتغزو الطريق الرئيسية، بروائح جد كريهة تزكم أنوف الساكنة والمارة، مبللة ملابسهم خاصة راكبي الدراجات النارية والعادية.

واقع مر كارثي بامتياز بهذا المكان، منذ هطول هذه الأمطار إلى اليوم، دون أن يحرك هذا ساكنا لدى المسؤولين من السلطتين المحلية والمنتخبة والمصالح المعنية التابعة لجهة مراكش أسفي !!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية