مرصد الشمال يدين منع تنظيم ورشة حول 'العائدات من بؤر التوتر وآليات الإدماج'

هبة زووم - تطوان
أدان مرصد الشمال لحقوق الانسان المنع الذي طال نشاطه، والذي تضمن تنظيم ورشة عمل حول العائدات من بؤر التوتر وآليات الادماج يوم الأحد 18 فبراير بالمركز الثقافي الأندلس بمرتيل.

وأكد بيان للمرصد، توصل موقع "هبة زووم" بنسخة منه، أن رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان قد توصل بقرار المنع شفويا من السلطات المحلية بمرتيل (عمالة المضيق الفنيدق)

وأضاف بيان المرصد أن السلطات المحلية لم تدل بأي معلومات إضافية حول خلفيات قرار المنع باستثناء أن للموضوع حساسية كبيرة، وهو  ما يضرب عرض الحائط الشعارات التي ترفعها السلطات المركزية في الملتقيات والمحافل الدولية والإعلامية بأن المجتمع المدني شريك أساسي في محاربة التطرف والإرها، يقول البيان.

وأكد مرصد الشمال أن الورشة كانت تهدف لرفع قدرات المجتمع المدني بتطوان، مرتيل، المضيق  والفنيدق في مجال  إدماج النساء العائدات من بؤر التوتر بسوريا والعراق وأبنائهن داخل النسق الاجتماعي.

وكانت السلطات المغربية  قد كشفت أن حوالي 300 امرأة  و أزيد من333 طفل بينهم 150 فتاة قاصر من أعمار مختلفة التحقوا منذ 2011 ببؤر التوتر بسوريا والعراق، أغلبهن انضممن إلى تنظيمات متطرفة وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي.

ومنذ بداية 2017 عادت أزيد من 150 إمرأة إلى المغرب بعدما بدأ وهم " دولة الخلافة " يتبدد، وفقدت داعش قوتها وسقطت مختلف معاقلها. فيما يظل مصير باقي النساء أطفاله مجهولا أو معتقلات لدى تنظيمات وفصائل أخرى.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية