هذا هو مقترح 'العثماني' لـ'المالكي' من أجل حل أزمة معاشات البرلمانيين

هبة زووم - الرباط
في إطار التجاذبات التي تعرفها معاشات البرلمانيين، فبين مطالب بإلغاءها ومن يطالب حكومة العثماني بضرورة التدخل ودعم صندوق المعاشات الذي أعلن إفلاسه.

فبعد أن رفض العثماني إنقاذ صندوق معاشات النواب من مالية الدولة، كشف رئيس مجلس النواب "الحبيب المالكي" عن مقترح من طرف رئيس الحكومة لحل أزمة معاشات النواب.

ويقضي مقترح "العثماني"، حسب ما كشف عنه "المالكي"، رفع سن تقاعد البرلمانيين إلى 65 سنة، شأنها في ذلك شأن جميع المتقاعدين، وبذلك لن يتم صرف معاش البرلمان إلا إلى حين وصوله إلى السن القانوني (أي 56 سنة)  وبعدها سيتم صرف المعاشات.

مع الزيادة في الاقتطاع من تعويضات البرلمانيين بـ300 درهم، وأيضا زيادة مساهمة الدولة بـ300 درهم. في حين سيتم خفض مبلغ المعاش الذي يستفيد منه البرلماني إلى 800 درهم شهريا، عوض ألف درهم المعمول بها حاليا عن كل سنة تشريعية بعد قضاء ولاية تشريعية كاملة.


ويأتي مقترح العثماني بعد أن ضمت اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال" صوتها لحزب العدالة والتنمية الداعي إلى إلغاء معاشات البرلمانيين.


ومعلوم أن فريق المصباح، الذي يترأسه عمدة فاس "الأزمي"، قد تقدم بمقترح قانون ينص على حذف دعم معاشات البرلمانيين من المال العام، وهو ما خلق ضجة في حينه بينه وبين فرق أخرى بالبرلمان، وعلى رأسها فريق الاتحاد الاشتراكي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية