هذه هي الصحفية المغربية التي قامت بزيارة إسرائيل ومطالب بمعاقبتها

هبة زووم - متابعات
أجرى يانير كوزين مراسل صحيفة معاريف لقاءات مع العديد من الصحفيين العرب الذين يزورون إسرائيل هذه الأيام، بناء على دعوة وجهتها لهم وزارة الخارجية الإسرائيلية.

 وقال كوزين إن هؤلاء الصحفيين فضلوا عدم كشف أسمائهم، وعدم ذكر الوسائل الإعلامية التي يعملون فيها، خشية من ردود الفعل التي قد تنتظرهم في بلدانهم حين يعودون إليها.

وكان "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال" قد أطلق في يناير الماضي "ميثاقا إعلاميا لمواجهة التطبيع الإعلامي مع إسرائيل"، في محاولة منه لمواجهة ظاهرة التطبيع الإعلامي مع إسرائيل.

ويلزم الميثاق الموقعين عليه من الإعلاميين والناشطين العرب بـ"عدم الظهور على المنصات الإعلامية الإسرائيلية بشتى مسمياتها، وتحت أي مبرر وإن كان في مجال الرد على المواقف الإسرائيلية ومواجهة منظريها".

وطالبت وزارة الإعلام الفلسطينية اتحاد الصحفيين العرب، بمعاقبة تسعة صحفيين عرب والمؤسسات التي يعملون لديها، لزيارتهم إسرائيل، وذلك بوضع الصحفيين التسعة ومؤسساتهم، إن كانت توافق على هذه الزيارة، على "القائمة السوداء"، ووقف أي تعامل معهم.

ومن بين الصحفيين التسعة الذي قاموا بزيارة الكيان الصهيوني خمسة مغاربة، قبلت منهم الصحفية المغربية سميرة بار، التي تعمل مع وسائل إعلام أمريكية، التصريح لمراسل صحيفة معاريف، حيث قالت: "الوضع في المغرب مختلف عن باقي الدول العربية، وبإمكانك أن تتحدث كلاما لصالح إسرائيل، حتى حين أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن القدس عاصمة لإسرائيل، رفض الملك المغربي هذه الخطوة، لكنه لم يسمح باندلاع العنف".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية