كأس العالم 2018 .. متى سيتألق رونالدو؟

هبة زووم - الرباط
نسخة جديدة من كأس العالم تأتي وما زال البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد لم يبزغ نجمه بعد في المونديال، رونالدو يعيش أيامه الأخيرة حسب المتوقع في المونديال ومطالب هذه المرة بأن يثبت إمكاناته كأحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، أو الأفضل في التاريخ كما يصف نفسه.

بداية رونالدو في كأس العالم كانت عام 2006 وحينها كان شاباً يافعاً وربما قدم أفضل بطولة له على الإطلاق، حيث كان في نظر الكثيرين أفضل لاعب شاب حتى وإن ذهبت الجائزة إلى الألماني لوكاس بودولسكي وسط اعتراضات المدرب سكولاري.

وأتى كأس العالم 2010 بشكل أكثر سوءاً على رونالدو، حيث قدم مستويات متواضعة جداً في البطولة، وسجل خلالها هدف وحيد فقط ليترك خلفه ذكريات سيئة لن ينساها عشاقه ومحبي البرتغالي.

ثم جاء الدور على كأس العالم 2014 وهنا كانت الطامة الكبرى، رونالدو غادر من دور المجموعات رفقة منتخب بلاده البرتغال وتلقى هزيمة قاسية من منتخب ألمانيا بنتيجة 0-4 ، كما فشل رونالدو في تسجيل أي هدف.

كريستيانو اعترف بعد البطولة بأنه بكى نتيجة الإخفاق الكبير فيها وتمنى لو أنه لم يلعب على الإطلاق ولم يشارك فيها، ليس لأنه يريد الهروب بل لأنه كان مصاباً بغضروف الركبة ولم يكن يستطيع اللعب، لكنه أصر على المشاركة في كأس العالم لأنها فرصة لا تعوض وحتى يستطيع مساعدة بلاده، وهذا ما أخفق فيه.

لذلك سيكون كأس العالم 2018 في روسيا فرصة الأخيرة رونالدو للتألق والبروز، وهو مطالب بتسجيل الأهداف بغزارة مثلما يفعل مع ناديه ريال مدريد، أو حتى مع منتخب بلاده البرتغال في كأس أمم أوروبا حيث سجل 9 أهداف متساوياً مع الفرنسي ميشيل بلاتيني كأفضل هداف في تاريخ المسابقة.

وبشكل عام سجل رونالدو 3 أهداف فقط في 13 مباراة خاضها في كأس العالم طوال مشواره الاحترافي وهو رقم متواضع، فيما صنع هدفين لزملائه.

رونالدو يطمح بالفوز بلقب كأس العالم بعد أن قاد البرتغال نحو تحقيق لقب يورو 2016، طموح مشروع لكنه بحاجة لعمل كبير، فهل ينجح هذه المرة بالتألق في المونديال؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية