الاتحاد الاشتراكي يؤكد اعتقال منسقه الجهوي بجهة درعة تافيلالت ''العلاوي'' ويعتبر القرار انتقامي وتعسفي

هبة زووم ـ أبو العلا
أصدر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اليوم الأربعاء 31 يناير 2018، بلاغا عنونه: أغرب قرار في تاريخ القضاء: قاضي التحقيق يأمر باعتقال الأخ المهدي العلوي، لفائدة الشك.

ومعلوم أن شرطة الجديدة قد اعتقلت، صباح يوم أمس الثلاثاء 30 يناير 2018، المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي بجهة درعة تافيلالت "المهدي العلاوي"، والذي يشغل منصب رئيس جماعة ملاعب بالرشيدية، بأحد الفنادق المصنفة بمدينة الجديدة بعد نزوله به، على خلفية مذكرة اعتقال صادرة في حقه بسبب متابعته على خلفية ملف جنائي متعلق بالتزوير في وثائق رسمية.

وأكد بلاغ الحزب، الذي يتوفر موقع هبة زووم على نسخة منه، أن الملف القضائي لـ"العلاوي" فارغ من أية قرائن مؤكدة، في إطار التحقيق الذي فتح معه، فإن القاضي اعتبر أنه يمكن أن يبني قراره لفائدة الشك، حيث قٓلَبٓ المبدأ الحقوقي الذي ينص أن المتهم بريء حتى تتبث إدانته.

وأضاف بلاغ حزب الوردة إلى أن القانون يلزم قاضي التحقيق، باتخاذ قرارات مبنية على تعليلات واقعية وقانونية، قائمة على الأدلة القاطعة، وليس على التخمين و "شبه اليقين"، كما ورد، حرفياً، في نص القرار، في الولقت الذي ينص القانون أن قاعدة الشك، تفسر لصالح المتهم، وليس العكس.

واعتبر البلاغ أن اعتقال "العلاوي" إجراء إنتقامي وتعسفي، لا يستند على أية أسس قانونية، ويعتبر إنتهاكا صارخا لحقوق المواطنين، ووصمة عار في جبين العدالة المغربية، ويطالب بمراجعة قرار الإعتقال الجائر وإخلاء سبيله، إحتراماً للقانون ولمبادئ حقوق الإنسان التي أقرها الدستور المغربي.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية