جمعية حقوقية ترفع دعوى قضائية ضد دكتورين ومولدة لهذا السبب

هبة زووم - الرباط
وضعت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، حسب بلاغ توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، شكاية بالتعذيب والإهمال والسب والقذف والتسبب في مقتل جنين ضد دكتورين ومولدة بالمستشفى الإقليمي بالجديدة.

وأكدت الرابطة المغربية أن قرارها القاضي بمتابعة الأطر الطبية يأتي في إطار الدفاع عن حق الجميع في الصحة والعلاج بشكل جيد، وبعد صمت الوزارة الوصية والمصالح الجهوية والإقليمية عن سماع صوت المواطنات والمواطنين.

وتعود تفاصيل الشكاية الموضوعة لدى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالجديدة، حسب البلاغ، إلى يوم دخول السيدة (غ-د) (الضحية) بصحبة زوجها و والدته وإحدى صديقاتها المستشفى الإقليمي بالجديدة حيث قامت المولدة إلى طلب عودة الضحية إلى حدود الساعة الثانية صباحا من اليوم الموالي (01-10-2017).

ورغم معاينة الممرضة، يقول بلاغ الرابطة، لهبوط سائل أخضر من الضحية وبحضور إحدى الممرضات لم تقم المولدة بأي إجراء أو تدخل ولم تسلمها ولو سرير، وكل ما قامت به هو مطالبتها بأكل التمر والمشي ذهابا وإيابا في بهو المستشفى.

وبعد تفاقم الألم طلبت منها أن تصعد فوق إحدى الطاولات وطلبت منها الإستمرار في التوجع دون أي تدخل أو تواجد أي ممرض أو مرافق لها لأزيد من ساعة، حيث بقيت في هذا الوضع من الألم الشديد المصحوب بإفرازات مهبلية غزيرة، إلى حدود الساعة التاسعة صباحا حيث قامت بفحصها الدكتورة (ب) التي عرضت السيدة غزلان لمجموعة من الإهانات والسب والقذف وطلبت منها قول الشهادة (لا إله إلا الله) استعدادا للموت.

 وبعد أن خرج رأس الطفل  أدخلوا السيدة غزلان إلى "البلوك" بطريقة مهينة مصحوبة بالإحتقار والإستهزاء، والمولدة تسب ظروف العمل والمستشفى والمرضى وتم ربط الضحية بشكل مهين, حيث قامت بعد أن خرجت الوليدة بتصويرها دون إذن من عائلتها بل خرجت عند الأب لتؤكد له أن الوليدة في وضع سليم, وبعد ذلك ونظرا للإجهاد وعدم تقديم أي مساعدات للسيدة غزلان فقد توفيت الوليدة يوم الجمعة الموالي, لتقوم الأسرة بتقديم شكاية شفوية لرئيس القسم الذي أكد أن المولدة ارتكبت أخطاء مهنية وأخلاقية وسيتم اتخاذ التدابير العقابية المناسبة في حقها، يقول بلاغ الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية