خروقات المديرية الإقليمية للتعليم بآسفي تصل البرلمان

هبة زووم - محمد طه الجامعي
في إطار الوضع  الكارثي الذي تعرفه المدارس والفرعيات بإقليم آسفي، تقدمت النائبة "غيثة بادرون"، عن حزب الأصالة والمعاصرة، خلال آخر جلسة بالبرلمان المغربي بسؤال إلى وزير التعليم.

وتطرقت النائبة لمجموعة من النقاط، أهمها غياب مؤسسات تعليمية، خصوصا بمناطق برمجت لاستقطاب مشاريع صناعية كبرى.

ويعرف قطاع التعليم بمدينة آسفي بروز مجموعة من الاختلالات التي يعيش على وقعها في الآونة الأخيرة، تصدرها تعيين زوجة أحد اعيان المدينة بمنصب شاغر، سبق ان نشرت المديرية الاقليمية للتعليم مذكرة حول اجتياز مباراة لولوجه، قبل أن يتفاجأ المترشحون بالغاءها وتتعيين زميلتهم المحظوظة.

وفي بحر الأسبوع الماضي حاول مجموعة من الأساتذة المضربون عن الطعام والمحتجين ببهو المديرية اضرام النار بأجسادهم احتجاجا منهم على عدم تجاوب المديرية معهم.

كما سبق لـ6 نقابات (الاكثر تمثيلية لقطاع التعليم) أن نظمت خلال بداية السنة ندوة صحفية وجهت من خلالها اتهامات ثقيلة للمدير الاقليمي للوزارة الوصية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية