التجمع العالمي الأمازيغي يراسل بوتفليقة من أجل فتح الحدود مع المغرب

هبة زووم - الرباط
راسل "رشيد الرخا" الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي رئيس الجمهورية الجزائرية "عبد العزيز بوتفليقة" من أجل العمل على فتح الحدود مع المغرب.


وافتتح "الرخا" مراسلته بشكر رئيس الجزائر على الانجازات التي حققها لصالح القضية الأمازيغية في الآونة الأخيرة، وعلى رأسها الاعتراف برأس السنة الأمازيغية وإقرارها عيدا وطنيا.


ودعا رئيس التجمع بوتفليقة إلى استغال الانفتاح الذي أبانه باتجاه المطالب الأمازيغية وتتويجه  بفتح الحدود المغلقة بين الدولتين الجارتين المغرب و الجزائر، والمساهمة في لم شمل العائلات الممزقة بين البلدين الشقيقين، و إعادة بناء العلاقات الأخوية التي تربط شعوب شمال أفريقيا.


وأنهى "الرخا" مراسلته بمناشدة الرئيس الجزائري بإطلاق سراح كل معتقلي القضية الأمازيغية و على رأسهم المعتقلين على خلفية أحداث تغردايت و وقف ملاحقة باقي نشطاء الحركة داخل الجزائر و خارجها.

وهذه نص المراسلة:
 
من التجمع العالمي الأمازيغي إلى السيد عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية

الموضوع: طلب فتح الحدود المغلقة بين المغرب والجزائر

بعد التحية و السلام،

سعادة الرئيس
 بداية لا نريد ان نفوت فرصة تقديم الشكر و الامتنان لفخامتكم بما حققتموه من انجازات مهمة لصالح القضية الامازيغية في الاونة الاخير، خصوصا ما أقدمتم عليه من اعتراف برأس السنة الامازيغية وإقراره عيدا وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، و ما تلاها من إنجازات أخرى لا تقل أهمية و نخص بالذكر أوامركم بتخصيص خطبة الجمعة ليوم 12 يناير2018 للسنة الامازيغية مع التذكير بمدى ارتباطها بتاريخ الجزائر و الجزائريين، كذالك إصدار بيان باللغة الامازيغية من طرف حكومتكم مؤكدين من خلاله على امازيغية الجزائر و الجزائريين، دون أن ننسى إصراركم على الإسراع بإنشاء أكاديمية خاصة بتطوير و النهوض باللغة الامازيغية و العمل على إدراجها  في أسلاك التربية و التعليم شأنها في ذالك شأن اللغة العربية.

فخامة الرئيس،
كل هذا الانفتاح الذي أبنتم عنه اتجاه المطالب الأمازيغية في بداية السنة الجديدة 2968، نتمنى أن يستمر إلى أن يتوج  بفتح الحدود المغلقة بين الدولتين الجارتين المغرب و الجزائر، والمساهمة في لم شمل العائلات الممزقة بين البلدين الشقيقين، و إعادة بناء العلاقات الأخوية التي تربط شعوب شمال أفريقيا منذ زمن طويل، ومع إمكانية التنقل في الوطن الواحد، الممتد على طول شمال أفريقيا، بكل حرية و اطمئنان.
و بنفس المناسبة، سعادة الرئيس، لا نريد ان نفوت علينا هذه الفرصة لمطالبتكم بإطلاق سراح كل معتقلي القضية الامازيغية و على رأسهم المعتقلين على خلفية أحداث تغردايت و وقف ملاحقة باقي نشطاء الحركة الامازيغية داخل الجزائر و خارجها.  
 
وفي انتظار ردّكم الإيجابي تقبلوا منّا فائق التقدير
 
التجمع العالمي الأمازيغي

الرئيس الدولي: رشيد الراخا

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية