الشبيبة الجهوية للاتحاد الاشتراكي بجهة العيون الساقية الحمراء تصدر بيانا شديد اللهجة بهذا الخصوص

هبة زووم - صالح داهي
أصدرت الشبيبة الاتحادية بجهة العيون الساقية الحمراء بيانا شديد اللهجة، يتوفر موقع "هبة زووم" على نسخة منه، تحذر فيه من تفاقم الوضع الإقتصادي والإجتماعي المتأزم الذي تعيشه ساكنة المنطقة عموما، بسبب تزايد معدل البطالة وتراكم الملفات والمطالب الإجتماعية المشروعة، لاسيما الساكنة الأصيلة التي إختارت البقاء بالمنطقة منذ 1975.
 
 وأضاف البيان أن المنطقة  مازالت تعاني من الفقر والهشاشة والتهميش الممنهج، وإستدامة الريع والفساد والإستبداد، حتى أبناء هذه الجلدة التي ناضلت من أجل التكوين على مستويات عالية أملا منها في إنتشال أسرها من هذا الوضع المأساوي الأليم، ولم تنعم بالعيش الكريم، حيث لا تزال هي الأخرى تصارع أفة البطالة وسياسة الأبواب الموصدة، يقول البيان.

وزاد البيان على ما تعيشه المنطقة من أحداث ووقائع متتالية من خلال الوقفات والإحتجاجات بالشارع العام، وإتخاذ الشباب قوارب الموت الملاذ الوحيد من أجل الحرية والكرامة والعيش الكريم، وخير دليل على ذلك إستضافة إحدى شواطئ جزر الكناري الأسبوع الماضي جثث شباب من الأقاليم الجنوبية.

وطالب البيان بضرورة التسريع من وثيرة إنجاز النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، وذلك عبر عمل الجهات المسؤولة على خلق تنمية حقيقية وشاملة موجهة لجميع الفئات الفقيرة والهشة، مع التسريع في تدارك الوضع واحتوائه وتجنب كل مايمكن أن يخل بالسلم الإجتماعي والسياسي.

وشدد البيان في الأخير على تفعيل آلية ربط المسؤولية بالمحاسبة، والإطاحة بكل الجهات المتواطئة في تأزم الوضع الراهن بالمنطقة، سواء كانوا سلطات محلية أو منتخبون...

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية