طفلة تبحث عن كتبها بين أنقاض الحريق الذي شب بسيدي يحيى الغرب

هبة زووم - فهــــد الباهــــي
اهتز موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، اليوم الأحد 21 يناير الجاري، إثر انتشار صور لطفلة صغيرة تبحث عن كتبها بين أنقاض الحريق المهول الذي شب مساء يوم أمس السبت بدوار الشانطي الزنقة 6 سيدي يحيى الغرب.

وطالب الرواد بالوسائط الإجتماعية تدخل السلطات المحلية والترابية قصد رفع الضرر الجسيم الذي لحق بهذه الأسر، حيث أدى الحريق إلى تضرر 4 منازل بشكل كلي.

وكان للصورة أثر ووقع في نفوس عدد كبير من المواطنين، الذي طالبوا بحملة تضامن مادية ومعنوية قصد التخفيف على هذه الأسر، على إثر ما وصفوه بالنكبة التي حلت بهم خاصة في عز موجة البرد القارس.



وقالت مصادر محلية لموقع "هبة زووم"، أن أسباب الحريق تعود إلى انتقال نار فرن إلى غطاء  من قماش بباب المطبخ (خامية)، ونشب لهيبها (النار) بقشاش القصب والبلاستيك والمواد السهلة الاشتعال التي تبنى بها مساكن هؤلاء البسطاء، مما أدى إلى إندلاعها بشكل سريع في المنازل المجاورة.

 

 


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية