شباب جرادة يصعد ويخوض إضرابا عاما احتجاجا على فشل حلول حكومة العثماني (بالصور)

هبة زووم ـ فهد الباهي
صرحت مصادر محلية لـ "هبة زووم" اليوم الجمعة 19 يناير الجاري، أن لجنة الحراك بمدينة جرادة دعت اليوم لإضراب عام شامل في جميع القطاعات بالمدينة، احتجاجا على ما وصفوه بالتماطل والوعود الكاذبة من قبل المسؤولين والوزراء الذين أجروا لقاءات مفتوحة مع لجنة الحوار.


وفي تصريح لعضو من لجنة الحراك، لـ"هبة زوو" قال: تقرر خوض اضراب عام في جميع المرافق بمدينة جراد، وجميع المحلات التجارية مغلوقة، وتسود حالة شلل كلي بالمدينة احتجاجا على المراوغة وعدم نزول الحكومة إلى طاولة المفاوضات بشكل جدي مع المواطنين المتضررين المطالبين ببديل اقتصادي يغني المدينة عن الفقر ومظاهر التهميش التي تعيشها.


وأضاف ذات المتحدث لـ"هبة زووم" قائلا: كل مرة يأتي مسؤول ووزير بمفرده يعطي وعود ويعود من حيث أتى، ولا جديد يذكر ولا شيء يتحقق.

ومعلوم أن وزير الطاقة والمعادن "عبد العزيز الرباح" سبق وأن حط الرحال بمدينة جرادة بتكليف من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وتسلم الملف المطلبي للساكنة ووعد بحل الملف في أقرب الأوقات.



ويذكر أن الحكومة أعطت تعليمات صارمة قصد توقيف مناجم الفحم الحجري الغير مرخصة والمعروفة "بالسندريات" وذلك بعد موت شقيقين اختناقا في حفرة "السندريات".

ومن المنتظر بعد فشل وساطة "عبد العزيز الرباح" أن يحل بمدينة جرادة وزير الفلاحة "عزيز أخنوش" من أجل فتح حوار مع لجنة الحراك بالمدينة، خصوصا وأن حزب "أخنوش" يسيطر على أغلب الوزارات الفاعلة بحكومة العثماني.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية