الحليمي يؤكد أن الأسر المغربية متشائمة وتتوقع تدهور وضعيتها المالية في 2018

هبة زووم - الرباط
كشف "أحمد الحليمي" المندوب السامي للتخطيط في تقرر له عن تشاؤم الأسر المغربية، كما توقع تدهور وضعيتها المالية وعدم قدرتها على الادخار خلال 2018.

وقال المندوب السامي، في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر برسم الفصل الرابع من سنة 2017، أن معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة بلغ 35.4 في المائة، فيما اعتبرت 31.6 في المائة منها أنه تحسن.


وزاد "الحليمي" في مذكرته الاخبارية على  أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 3.8 نقطة عوض ناقص 3.1 نقاط خلال الفصل السابق، وناقص 17.5 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

ولفتت مذكرة "الحليمي" إلى أن الأسر المغربية متشائمة من قدرتها على الادخار، حيث صرحت 20.7 في المائة من الأسر بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.


وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 58.6 نقطة عوض ناقص 55.7 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 68.7 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وحسب مذكرة المندوب السامي فـ 29.8 في المائة من الأسر المغربية صرحوا خلال الفصل الرابع من سنة 2017، أنهم استنزفوا من مدخراتهم ولجؤوا إلى الاقتراض لتغطية المصاريف، فيما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 5.4 في المائة، وتستمر مداخيل 64.8 في المائة من الأسر في تغطية مصاريفها.

وبخصوص أسعار المواد الغذائية، فقد أوضح "الحليمي" أن 88.9 في المائة من الأسر المغربية صرحت بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين رأت 0.4 في المائة عكس ذلك.

وزادت مذكرة "الحليمي" أنه خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 80.1 في المائة من الأسر استمرار أسعار المواد الغذائية في  الارتفاع، في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0.5 في المائة.


وأشار "الحليمي" إلى استقرار رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 79.6 نقطة، عوض ناقص 74.0 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و ناقص 77.3 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية