الداخلية والدرك والأمن يشنون حملة كبيرة لاحصاء حاملي رخص السلاح

هبة زووم ـ فهد الباهـــي
أفادت مصادر متطابقة لموقع "هبة زووم" أن حالة استنفار غير مسبوقة تتم في كل وزارة الداخلية والقيادة العليا للدرك الملكي والأمن الوطني، وذلك للتدقيق في رخص حمل السلاح.

وكشفت ذات المصادر، أن المصالح الأمنية وخاصة وزارة الداخلية استنفرت رجالاتها "القياد والشيوخ والمقدمين"  وذلك لأخذ نسخة من رخص حمل السلاح لجميع المتوفرين عليها.

فيما أفادت مصادر متتبعة لموقع "هبة زووم"، أن عدد من رجالات السلطة يستغلون مناصبهم في تسهيل عمليات رخص حمل السلاح لأشخاص لا تتوفر فيهم الشروط القانونية بمقابل…، حسب ذات المصدر.

وقال أحد الصيادين من حاملي الرخص لموقع "هبة زووم" أن هذه الإجراءات التي وصفها بالاحترازية التي تقوم بها المصالح المختصة تعتبر سابقة من نوعها.


وأضاف أن هذا إجراء قانوني جديد، ولكنه سيقطع الطريق على النواب السلاليين الذين يسلمون شهادات فلاحية مزورة وغير قانونية لعدد من الأشخاص لا تتوفر فيهم الشروط القانونية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية