تسعة أسباب توضح لماذا يعاني ريال مدريد


هبة زووم - الرباط

واصل نادي ريال مدريد مسلسل انهياره خلال الموسم الجاري في الدوري الإسباني ، بعدما تلقى خسارة مفاجئة على أرضه من فريق فياريـال بهدف نظيف ، مساء أمس السبت ، ضمن منافسات الجولة 19 من مسابقة البطولة المحلية الليجا.

خسارة أمس جعلت ريال مدريد مهدداً بفقدان المركز الرابع في المباريات القادمة إن لم يستفق من سباته .
وأعدت صحيفة ” آس ” الإسبانية ، تقريراً رصدت فيه أبرز الأخطاء التي وقع فيها ريال مدريد في مرحلة الذهاب بالدوري الإسباني ، نلخصها لكم فيما يلي :

أولاً .. كارثة سانتياجو بيرنابيو


سيكون ريال مدريد سادس الترتيب العام للدوري في حال تم احتساب فقط المباريات التى خاضها في البرنابيو ، حيث لعب 10 مباريات في الليجا على ملعبه ، فاز في 5 مباريات وتعادل في مبارتين ، بينما تلقى 3 هزائم ، وهذه هي المرة الأولى التى يخسر فيها الملكي مبارتين متتاليتين في البطولة المحلية على ملعبه منذ 2009.

ثانياً .. الجفاف التهديفي

سجل كريستيانو رونالدو 4 أهداف في 18 مباراة في الليجا ، بينما سجل بيل ، إيسكو ، وماركو أسينسيو 4 أهداف لكل منهما ، في حين بصم المهاجم الفرنسي كريم بنزيما على هدفين فقط ، وكان كريستيانو قد سجل 12 هدفاً في العام الماضي في هذه المرحلة.

ثالثاً .. إصابات جاريث بيل

ريال مدريد اضطر لمواجهة النصف الأول من الموسم بدون أحد أهم لاعبي الفريق ، الويلزي غاب عن 9 مباريات ، بدأ في 8 مباريات واستبدل في 5 منها.
رابعاً .. انحدار مستوى البرازيلي مارسيلو
كان النجم البرازيلي مارسيلو واحد من أبرز عناصر نجاج الملكي في الموسم السابق ، لكن الارهاق البدني قلص فوائده، ثيو لم يتحسن ولم يقدم الكثير من الضمانات ليلعب مكان البرازيلي ، لذلك زيدان يستمر بمنح البرازيلي الكثير من الدقائق.

خامساً .. مقامرة زيدان الخاسرة

مدرب ريال مدريد يواصل الرهان على لاعبيه وبنفس الأفكار ، وعلى الرغم من تواضع مستوى العديد من اللاعبين أمثال توني كروس ، مارسيلو ، بنزيما ومودريتش إلا أن المدرب يواصل الاعتماد عليهم ، كما أنه أكد عدم رغبته في تجديد دماء الفريق خلال الميركاتو الشتوي الجاري .

سادساً .. فشل الصفقات الجديدة

ثيو (713 دقيقة) ، فاييخو (449) ، ماركوس لورينتي (528) ، سيبايوس (531) ، مايورال (527) ، تلك الأسماء لا تحصل على دقائق كافية في الليجا ، ويعتمد عليهم المدرب فقط في الكأس ، كما أنهم لا يقدموا الأداء المنتظر منهم مقارنة بالأسماء التي كانت الموسم الماضي مثل موراتا وبيبي ودياز وخاميس.

سابعاً .. انقلاب الموازين لصالح برشلونة وغياب عامل الحسم

الموسم الماضي كان ريال مدريد متخصص بالتسجيل في الدقائق الأخيرة ، العودة في المباريات كانت عادة لدى ريال مدريد ، هذا الموسم انقلبت الأمور ، وأصبحت هذه العادة ضد ريال مدريد .. بالإضافة إلى ذلك ، ريال مدريد لم يسجل أي هدف في الدوري بعد الدقيقة 85.

ثامناً .. أزمة نفسية في ريال مدريد بعد خسارة الكلاسيكو

خسارة الكلاسيكو كانت ضربة معنوية للفريق والجماهير .. قرار زيدان بالتخلي عن إيسكو واستبداله بكوفاسيتش لمراقبة ميسي أربك مشجعي الملكي الذين كانوا بحاجة للـ3 نقاط من أجل تقليص الفارق مع المتصدر ، زيدان أرسل رسالة دونية تضر بريال مدريد .

تاسعاً .. الهدف هو الفوز بكأسي السوبر

ريال مدريد فاز وأقنع في كأس السوبر الأوروبي ضد مانشستر يونايتد ، وكأس السوبر الإسباني ضد برشلونة .. لذلك ظهر بعض الانهيار البدني على اللاعبين الأساسيين .

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية