فضيحة: رئيس جماعة عين الضربان لحلاف بسطات أسس هيئة المساواة و تكافؤ الفرص من مجلسه والعمالة في دار غفلون

هبة زووم - سطات
بناء على مواد القانون المنظم للجماعات الترابية، ف هيئة المساواة وتكافؤ الفرص جل مكوناتها تكون من جمعيات المجتمع المدني وجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة لاشراكهم في العمل الجماعي.

و هذا ما لم يتأتى بجماعة عين الضربان لحلاف بسطات، لأن رئيسها برلماني و له حصانة ويعتبر نفسه فوق القانون، رغم أننا أشرنا لهذا الخرق في وقت سابق.

وتسارعت عدة جماعات لتغيير هرم هذه الهيئة، التي لها الحق تحت رئاسة رئيس المجلس في وضع نقط بجدول أعمال الدورات.


فهل السيد البرلماني ورئيس جماعة الضربان لا يعلم القانون، أم وجد نفسه مضطرا لذلك لعدم وجود جمعيات مدنية بجماعته، لكن واقع الحال يؤكد وجود ما يفوق خمسين جمعية تحتضر.

وأمام هذه النازلة، هل ستتحرك الجهات المختصة لتفعيل القانون، فبمثل هذا الخرق مثل رئيس جماعة سيدي الذهبي السابق أمام المفتشية لوزارة الداخلية و تم عزله.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية