أمام تصاعد الاختلالات التي تعيش على وقعها… نقابة مستخدمي القناة الثانية تدعو لوقفة احتجاجة أمام المقر الرئيسي للقناة

هبة زووم - عبد العالي حسون
قررت نقابة مستخدمي القناة الثانية تنظيم وقفة احتجاجية، حسب ما جاء في البيان الذي يتوفر موقع هبة زووم على نسخة منه، وذلك يوم الجمعة 19 يناير 2018، على الساعة العاشرة والنصف أمام المقر الرئيسي للقناة تعبيرا عن غضب شغيلة القناة ونفاذ صبرها.

وجاء هذا القرار بعد الاجتماع الأسبوعي للمجلس النقابي لنقابة مستخدمي القناة الثانية، حيث تناول بالتشخيص والتحليل مجمل القضايا التي تهم حاضر ومستقبل شغيلة القناة.

 وسجل المجلس النقابي باستغراب شديد، تزايد بعض مظاهر الإنفاق غير المبرر في أوقات الأزمات عكس سياسة الترشيد والعقلنة المعلنة من طرف الإدارة العامة كلما تعلق الأمر بالاستثمار في الموارد البشرية والتقنية، وهو ما يؤشر على ضعف واضح في الحكامة والتدبير بالمجموعة.

كما وقف أعضاء المجلس طويلا على تملص الإدارة العامة من بعض التزاماتها السابقة، وتماديها في عدم تسديد المساهمات الاجتماعية للصندوق المهني المغربي للتقاعد  (CIMR)وللصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (CNSS) والتأخر في تسديد مستحقات التامين الصحي، خصوصا أمام استمرار المصالح الإدارية في اقتطاعها من أجور العاملات والعاملين، وهو ما يشكل خطرا بالغا، و خرقا واضحا لقانون الشغل وللاتفاقية الجماعية.

وعبرت نقابة مستخدمي القناة الثانية، من خلال بيانها الذي يتوفر موقع هبة زووم عليه، عن نفاذ الصبر أمام هذا الكم من التناقضات والاختلالات المرفوضة.

ودعا المجلس النقابي شغيلة شركة صورياد- القناة الثانية لإنجاح المسلسل النضالي التصاعدي، وذلك من خلال المشاركة المكثفة  في تنفيذ الوقفة الإنذارية ليوم الجمعة 19 يناير  2018 .

 ويطالب المجلس النقابي لمستخدمي القناة الثانية الإدارة بالأداء الفوري للمساهمات الاجتماعية المتأخرة منذ أكثر من 9 أشهر، وإخراج مشروع النظام الجديد لتوصيف المهن والوظائف الذي جاوز العمل المشترك فيه الخمس سنوات.

كما دعا إلى إجراء تقييم موضوعي لمشروع الهيكلة التنظيمية، والوقوف على مدى استجابته لمتطلبات التسيير العصري وتوافقه مع أهداف المؤسسة وإخراج الهيكل التنظيمي إلى العلن، مع الإخراج الفوري للشركة من الوضع المالي الكارثي الذي تعيشه.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية