رغم تحقيقه لأرباح كبيرة… القطاع البنكي على صفيح ساخن والشغيلة تنتفض بسبب نقطة منحة الأقدمية

هبة زووم - عبدالعالي حسون
تتواصل معاناة الشغيلة  البنكية، حيث لا تزال نقطة منحة الأقدمية محط خلالف بين مايطبق في الأجر حسب الاتفاقية الجماعية وبين ما يجب أن يطبق حسب مدونة الشغل، وبدأت تظهر ردود الفعل للشغيلة البنكية العاملة والمتقاعدة.

ولتسليط الضوء على ما يروج حالياً بين الشغيلة البنكية حول منحة الأقدمية، اتصل موقع "هبة زووم" مع عبدالله منصاگ، الكاتب العام للنقابة الوطنية للأبناك المنضوية تحت غطاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل (كدش) التي كانت سباقة لإثارة هذه النقطة لمراسلتها للمجموعة المهنية للبنوك في بداية سنة 2015 .

وأكد "منصاك" في تصريحه لموقع "زووم هبة"  أنه يجب عدم الخلط بين ما نطلب كنقابة وطنية للابناك في تطبيق المادة 350 من مدونة الشغل على منحة الأقدمية وما تم الاتفاق عليه في مصرف المغرب.

"فما وقع في مصرف المغرب هو أن الزيادة في الأجور التي تمت في يوليوز 2014 بعدما حصل الاتفاق بين المجموعة المهنية للبنوك و نقابة الابناك التابعة للاتحاد المغربي للشغل على إقحامها في العلاوة الشخصية -Bonification Personnelle- لما لها من تأثير على احتساب الأقدمية و المنح الاخرى، للاسف لم يتم ذلك في مصرف المغرب، فقد أقحمت الادارة هذه الزيادة في الأجر على شكل منحة تكميلية -Prime Complémentaire – وهذه المنحة ليس لها تأثير في احتساب لا الأقدمية ولا المنح الاخرى مما سبب طبعاً ضرراً مادياً ولسنتين ونصف وأيضاً في كتلة الأجر الخاضع لاقتطاع التقاعد"، يقول الكاتب العام للنقابة الوطنية للأبناك.

والسؤال المطروح هنا من المسؤول عن هذا الخلل؟ من طبيعة الحال الادارة والمكتب النقابي الذي لم يتتبع العملية، اللهم إلا ادا راسل الادارة في هذا الشأن، يعلها صراحة المسؤول النقابي.

وتساءل "منصاك": هل يحق للمكتب النقابي التخلي عن ستة أشهر دون الرجوع الى القاعدة؟ والاخطر من ذلك، هل يحق للمكتب النقابي أن يتخلى على المراجعة لعدة سنوات فيما يتعلق بالزيادة في الاجور لسنة 2009 و 2011 والتي لم يتم إقحامها في العلاوة الشخصية -Bonification Personnelle- الا في شهر شتنبر 2017 ؟ كل هذه التصرفات أترت في أجر الشغيلة وأيضاً في تقاعدها.

وأضاف الكاتب العام لنقابة الأبناك في تصريحاته لموقع "هبة زووم" أن الرئيس السابق المطرود من النقابة يتحمل قسطا كبيرا من المسؤولية، "هذا الرئيس السيئ الذكر الذي اغتنى على حساب تفقير الشغيلة وأصبح من كبار أغنياء المغرب بدون حسيب ولا رقيب"، يقول منصاك.

وصحح "منصاك" المعلومات المغلوطة، حيث شدد في كلامه لموقع "هبة زووم": "أن جميع الابناك يطبق عليها في منحة التقاعد ما هو موجود في الاتفاقية الجماعية عِوَض مدونة الشغل، غير أن ما يقع حالياً في البنك المغربي للتجارة والصناعة، أكثر بكثير مما هو مادي، إن الشغيلة والأطر في هذه المؤسسة تعاني من الترهيب والحيف من تنقلات تعسفية لدفع الشغيلة للمغادرة، هذه الظغوطات أدت بأزمات نفسية لبعض الشغيلة مما يستدعي وقوف شغيلة مؤسسة البنك المغربي للتجارة والصناعة  على الواقع المزري الذي تعيشه والكيفية الصحيحة للدفاع على كرامتها و مكتسباتها".

وختم الكاتب العام لنقابة الأبناك تصريحاته لموقع "هبة زووم" بخصوص الجديد في منحة الأقدمية، حيث أوضح أن لا جديد حالياً من ناحية المجموعة المهنية للبنوك.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية