الرميد يطلق النار على الوردي وأخنوش يضع عينه على وزارات التقدم والاشتراكية هكذا فشلت مفاوضات ترميم حكومة العثماني!!

هبة زووم - أبو العلا


يبدو أن تنسيق غير واضح للعيان بين تيار الوزراء بحزب العدالة والتنمية وأخنوش من أجل إخراج حزب التقدم والاشتراكية من الائتلاف الحكومي قد أصبح واقعا.
وفي هذا السياق قام مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان ليطلق النار على وزراء حزب الكتاب، حيث وصف وزير الصحة المقال “الوردي” بالوزير الفاشل.
وجاء تصريح “الرميد” الأخير يوم أول أمس السبت عندما حل “الرميد” ضيفا على حزبه بمدينة اكادير، حيث كال انتقادات قوية لحزب التقدم والاشتراكية، واصفا أداء وزراءه في الحكومة بالمحدودة.
ومعلوم أن المفاوضات التي يقودها رئيس الحكومة “سعد الدين العثماني” من أجل ترميم حكومته، لا تزال ترواح مكانها منذ أزيد من ثلاثة أشهر.
ويجد “العثماني” نفسه أمام طموح جديد لزعيم الأحرار “أخنوش”، الذي لم يعد يجد حرجا بالمطالبة في التعديل الحكومي الجديد بالوزارات الاجتماعية، كالصحة والاسكان، والتي هي كانت في عهدة حزب التقدم والاشتراكية.
وأمام هذا المستجد، أكدت مصادر موثوقة لموقع “هبة زووم” أن هناك تنسيق بين الرميد وأخنوش، ومن وراءهما العثماني، من أجل إخراج حزب الكتاب من التشكيل الحكومي، وهو ما يفسر الهجوم المتكرر للرميد على وزراء حزب التقدم والاشتراكية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية