مصرع عشرة مهاجرين وفقدان أكثر من خمسين آخرين بعد غرق قارب كان يقلهم أمام السواحل الليبية

أكدت المفوضية العليا للاجئين والمنظمة الدولية للهجرة أن عشرة مهاجرين قد لقوا مصرعهم، فيما فقد أكثر من خمسين آخرين، بينهم أطفال، يومي السبت والأحد الأخير قبالة سواحل ليبيا.
وأضافت المفوضية أن خفر السواحل الليبي قد انتشل جثت لعشرة مهاجرين لقوا حتفهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط، فيما تم إنقاذ ما لا يقل عن 250 من قاربين شرقي طرابلس.
وقال مسؤولون بخفر السواحل إن أحد القاربين غرق بينما كان الثاني مكتظا للغاية، وذكر بعض الناجين أن مصير الكثير من المهاجرين لا يزال مجهولا ويُخشى غرقهم.
وكان القاربان في عرض البحر قرب بلدية القره بوللي، التي كثر إنطلاق القوارب منها منذ بدأت جماعات مسلحة محلية في منع القوارب من مغادرة الساحل إلى غربي طرابلس الصيف الماضي.
وذكرت المنظمة أن نحو 120 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا خلال العام الماضي بين أكثر من 171 ألفا و500 مهاجر عبروا إلى أوروبا بحرا، ومعظمهم فارون من الحرب في الشرق الأوسط والفقر في أفريقيا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية