يوم تكويني لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة التوظيف بموجب عقود بالرشيدية

أشرفت جمعية "مبادرة شباب درعة تافيلالت" بالرشيدية، على تنظيم دورة تكوينية في "علوم التربية وقضايا التربية والتكوين ، بالإضافة الى مستجدات الحقل التربوي" لفائدة الطلبة المجازين المقبلين على اجتياز مباراة توظيف الأساتذة بموجب عقود، و ذلك يوم السبت 6 يناير 2018، بالفضاء الجمعوي مولي اعلي الشريف بالرشيدية، منحت الجمعية خلال هذا التكوين للمستفيدين شواهد تقديرية.

وعرف اليوم التكويني، حضورا مهما قدر بما يزيد عن 160 مستفيد و مستفيدة، أشرف عليه الأستاذ خالد زروال استاذ باحث في علوم التربية و مفتش تربوي بوزارة التربية الوطنية بالخميسات.

والذي حظي بتقدير كبير من طرف المستفيدين و غيرهم من الحضور، لما وفره من معطيات و معلومات بيداغوجية و ديالكتيكية البناء و التقويم، و مستجدات عالم التربية وكيفية ولوج عالم التربية و التكوين.

كما عرف اليوم التكويني عدة مداخلات من جمعيات و شخصيات و طالبة و طالبات، مداخلات أجمعت كلها على حسن المبادرة ، والمطالبة بالاستمرار في عقد مثل هذه التكاوين لفائدة شباب الجهة التي تفتقر الى كل شيء، جهة مازالت لم تتخلص بعد من التهميش و العزلة الاقتصادية و الثقافية و العلمية.

الكاتب العام لجمعية "مبادرة شباب درعة تافيلالت"، صرح للموقع: أن الجمعية هي بصدد تنفيد برنامج ثقافي خلال السنة الجارية 2018 ، أطلقت عليه عنوان "دعم و تقوية قدرات الشباب".

الهدف منه يضيف الكاتب العام: هو تلقين شباب و شابات جهة درعة تافيلالت كل ما يقوي قدراتهم الثقافية و العلمية، وذلك بخلق فضاءات تثقيفية و تكوينية يؤطرها أساتذة جامعيين و باحثين في مختلف العلوم، للنهوض وتنمية مستوى شبابنا الطموح بجهة درعة تافيلالت.

وشهد اليوم التكويني كذلك حفل توقيع كتاب الأستاذ المؤطر خالد زروال "الخطاب المدرسي وسؤال النوع الاجتماعي"، وهو الكتاب الذي يرصد صورة الفتاة في التعليم العمومي، والصورة التي تستدعي تحديث الرؤية و التعامل معها، وهي الصورة التي لا تنسجم مع متطلبات العصر الحديث و الإكراهات التقليدية تجاهها.

وقد خلفت هذه الدورة كما صرح عدد من المستفيدين و المستفيدات، تفاعل وانخراط الجميع للنهوض بالعمل الجمعوي الجاد و الطموح، وطالبوا بتحسين العمل الاجتماعي التربوي، كما أكد أعضاء الجمعية عزمهم على مواصلة العمل لتطوير الشأن الجمعوي بالجهة لتحقيق الغايات و الاهداف المسطرة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية