بعد
بعد فيلم "الزين لي فيك" الذي خلق ضجة كبيرة في الأوساط السينمائية، الوطنية والدولية، حيث منع من العرض ما مرة من طرف السلطات بمختلف المحافل.
وسبق وصنف الفيلم من أفلام "البورنو" ، حيث نشرت مقاطع من فيلم "الزين اللي فيك" بمواقع إباحية عالمية نظرا للقطات الساخنة التي أدت دورها الممثلة المغربية "لبنى أبيضار".
عاد المخرج المثير للجدل "نبيل عيوش" اليوم إلى صالات العرض الدولية بفرنسا وبلجيكا بفيلم جديد يحمل عنوان "غازية"، حيث ستؤدي دور البطولة فيه زوجته، حسب ما تداولته العديد من المنابر الإعلامية، وسيبدأ عرض الفيلم بالصالات وقاعات السنيما ابتداء من 14 فبراير القادم.
ويشار أن المخرج "نبيل عيوش" حاول من خلال هذا الفيلم تسليط الضوء على موضوع الحريات الفردية، والقضايا المتعلقة باليهود المغاربة والأمازيغ.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية