انت الآن تتصفح قسم : صحة وأسرة

سحب شوكولاتة 'كيندر' من الأسواق الأوروبية بعد إصابة عشرات الأطفال بالسالمونيلا

هبة زووم ـ وكالات
كشفت وكالة معايير الغذاء البريطانية أن صانع الشوكولاتة “فيريرو” استدعى كميات من بيض الشوكولاتة “كيندر سوربرايز” في المملكة المتحدة بسبب ارتباطها بالسالمونيلا.

وأضافت الوكالة أن “هذا الاستدعاء مرتبط بعلاقة محتملة لتفشي السالمونيلا، حيث كان هناك عدد من هذه الحالات عند الأطفال الصغار”، بحسب ما نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية أمس الاثنين.

فقد وجدت التحقيقات التي أجرتها وكالات الأمن الصحي في المملكة المتحدة والصحة العامة في اسكتلندا والصحة العامة في ويلز والصحة العامة في إيرلندا الشمالية، وجود صلة بين الحالات المبلغ عنها لتسمم السالمونيلا في جميع أنحاء البلاد وبيض “كيندر”.

وكإجراء احترازي، استدعت “فيريرو” المنتجات ونصحت الناس بعدم تناولها، وقالت وكالة معايير الغذاء البريطانية إن البيض تم تصنيعه جميعاً في نفس المصنع، ومع ذلك، لا يُعتقد أن منتجات الشركة الأخرى تأثرت. والمنتجات المتأثرة هي عبارة عن بيضة كيندر (20 غراماً) أو العبوة التي تحتوي ثلاث بيضات، ومدة صلاحيتها تنتهي بين 11 يوليو و7 أكتوبر 2022.

ومن جانبها، أعلنت السلطات الصحية في فرنسا اليوم عن إصابة 15 طفلا بمرض السالمونيلا جراء تناولهم شوكولاتة “كيندر سيربرايز” المصنوعة في بلجيكا، فيما تم نقل ثماني حالات إلى المستفشيات بحسب ما نقلته صحيفة “الليبراسيون” الفرنسية. وقالت وكالة معايير الغذاء إن دفعات من هذه الشوكولاتة-البيض سحبت من السوق لأنها قد تكون ملوثة.

ونصحت الناس بعدم تناول بعض الأنواع، ومنها التي تباع في وزن 20 غراماً، أو العبوة التي تباع وفيها ثلاث بيضات والتي يتراوح تاريخ إنتاجها بين 11 فيفري و7 أكتوبر 2022.

وقالت شركة فيريرو لصناعة الشوكولاتة إن الفحص لم يثبت إصابة منتجات كيندر المعروضة للبيع بالسالمونيلا. وأضافت الشركة “نحن نأخذ الأمور المتعلقة بسلامة الغذاء على محمل الجد، ونعتذر بصدق عما حدث”.

ولم تتلق الجهات المسؤولة أي بلاغ عن أي وفيات، لكن ثلاثة أرباع المصابين بالسالمونيلا حتى الآن كانوا من الأطفال الذين تبلغ أعمارهم خمسة أعوام أو أقل.

يشار إلى أن أعراض السالمونيلا تشمل الإسهال وتشنجات المعدة والغثيان والقيء والحمى. بينما يتم علاج معظم الحالات في غضون أيام قليلة، إذ يمكن أن تكون الأعراض شديدة وتؤدي إلى دخول المستشفى، خاصة عند الصغار جداً والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.