انت الآن تتصفح قسم : تدبر دقيقة

نساء عقد عليهن النبي ﷺ و لم يدخل بهن

هبة زووم ـ ليلى البصري
سبع نساء عقد عليهن سيدنا محمد ﷺ ولم يدخل بهن و هن:

عمرة الكلابية:
بنت يزيد بن رواس بن كلاب. بلغ رسول الله أن بها بياضاً، فطلّقها ولم يدخل بها.

سَنَا السُلمية:
بنت أسماء بن الصَّلتْ بن حبيب بن جابر بن حارثة بن هلال بن حرام بن سّمَّال بن عوف السُلمي، ماتت قبل أن يصل إليها رسول الله.

شَرَاف الكلبية:
أخت دِحْية الكلبي الذي كان جبريل يأتي رسول الله على صورتها، ماتت قبل دخول النبي عليها...

العالية الكلابية:
بنت ظبيان بن عمرو بن عوف بن عبيد بن أبي بكر بن كلاب. ورد أنها مكثت عند رسول الله فترة ثم طلّقها

ليلى الأوسية:
بنت الخطيم الأوسي، أتته وهو متنبه لها، فتخطت منكبه، فقال: (من هذا؟ أكله الأسد ) قالت: أنا ليلى بنت الخطيم، بنت مطعم الطير، جئتك لأعرض عليك نفسي، قال: قد قبلتُك. فرجعت إلى أهلها، فقلن لها: إن رسول الله كثير الضَّرائر وأنت امرأة غيور، ولسنا نأمن أن تغضبيه فيدعو عليك، فأتته، فأقالها، فدخلت حيطان المدينة فشدَّ عليها الأسد فأكلها.

أسماء بنت النُّعمان:
هي بنت النعمان بن الجوْن بن شراحبيل، وقيل: أسماء بنت النعمان بن الأسود بن الحارث بن شراحبيل بن النعمان من كِندة، أجمعوا على أنَّ رسول الله تزوجها، واختلفوا في قصة فراقه لها، فقال بعضهم: لما دخلت عليه دعاها، فقالت: تعال أنت، فأبت أن تجيء. وقال بعضهم إنها قالت: أعوذ بالله منك. فقال: (قد عذت بمعاذ، وقد أعاذك الله مني)، فلما قالت ذلك فارقها، فكانت تُسمِّي نفسها الشقية.

قُتيلة الكندية:
بنت قيس بن معدي كرب بن جبلة الكندّية، أخت الأشعث بن قيس، قُبض رسول الله قبل خروجها إليه من اليمن، فخلف عليها عكرمة بن أبي جهل، وكانت سبب تزوجه إياها؛ أن الأشعث قال للنبي -لما بلغه تَعوَّذ أسماء منه-: والله يا رسول الله لأزوجنك من هي أشرف وأجمل وأنبت منها، فزوَّجه قتيلة أخته.