أخبار الساعة

تكتل حقوقي يدعو حكومة أخنوش للتراجع عن قرار فرض جواز التلقيح ويصفه بالحصار المفروض على غرار 'صك صحفية مقاطعة قريش بني هاشم'

هبة زووم - الرباط

عبر التكتل الحقوقي، في بلاغ له توصلت جريدة هبة زووم بنسخة منه، عن رفضه المطلق إجبار المواطنين على أخذ التلقيح بأي شكل من الأشكال، خاصة في ظل وجود موانع متعددة بالنسبة للبعض.

وتأتي هذه التطورات، حسب ذات البلاغ، لتزيد من منسوب الارتباك الذي تعيش على وقعه حكومة أخنوش، حيث صرح وزير الصحة والحماية الاجتماعية بإحدى القنوات العمومية بأن جواز التلقيح سيصبح لاغيا بعد مرور ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية، ولن يفعل إلا بعد تلقي الثالثة، مما جعل  التكتل يتساءل حول قانونية هذا التصريح، ومنذ متى أصبحت التصريحات على القنوات العمومية بمثابة قوانين تخضع لها رقاب المغاربة؟

وأكد التكتل الحقوقي بالمغرب على رفضه لهذا التعامل المزاجي واللامسؤول مع المواطنين، والذي يؤشر على بداية غير موفقة للحكومة الجديدة في التعامل مع هذه الجائحة، وعن استغفالها لعقول المغاربة باتخاذها هكذا قرار دون التأكد من قانونيته قبل تعميمه، محملا البرلمان مسؤولياته التشريعية والرقابية بهذا الخصوص.

كما عبرت الهيئة المذكورة عن استهجانها للتعامل المزاجي وغير القانوني للحكومة أو بعض أعضائها مع المغاربة فيما يخص تدبير أزمة كورونا، مطالبة الحكومة العمل على صون الحقوق الدستورية الكاملة لعموم المرتفقين من غير الملقحين.

ودعت الهيئة حكومة أخنوش لاعتماد مقاربة تواصلية مع رافضي التلقيح لإقناعهم بالالتحاق بركب الملقحين دون نهج أية مقاربة زجرية، مع تعزيز ضماناتها في إطار التكفل بمن أصيبوا بأعراض جانبية بسبب التلقيح، وعدم تركهم يواجهون مصيرهم لوحدهم كما وقع مع العديد منهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية