أخبار الساعة

بشكل مفاجئ.. العثماني يتراجع عن استقالته ويعتبرها سياسية وليست تنظيمية

هبة زووم – الرباط

فجر سعد الدين العثماني الأمين لحزب العدالة والتنمية المستقيل قنبلة من العيار الثقيل، خلال انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني اليوم السبت، وذلك بإعلانه بشكل مفاجئ وغير متوقع عن تراجعه عن استقالته التي أعلنها عقب اليوم الثاني لصدور نتائج الانتخابات التي عرفها المغرب في الثامن من شتنبر الجاري، بمعية الأمانة العامة للحزب.

واعتبر العثماني في تبريره لهذا التراجع، أن استقالة أعضاء الأمانة العامة هي استقالة سياسية وليست تنظيمية، وهو ما أثار حفيظة أعضاء المجلس الوطني المجتمعين اليوم، ودفعهم لرفض هذا التراجع.

وفي سياق متصل، أكد ادريس الأزمي رئيس المجلس الوطني للمصباح للحاضرين أنه لم يتلق أي استقالة مكتوبة سواء من الأمين العام أو أعضاء الأمانة العامة، مشددا على أن الأمانة العامة لا زالت تمارس مهامها.

وعبر الرافضون لقرار تراجع سعد الدين العثماني وأمانته العامة عن استقالتهم عن غضبهم الشديد في أكثر من تدخل، داعين العثماني ومن معه لاحترام المجلس الوطني.

هذا، وقد أكد مصدر قريب من مطبخ العدالة والتنمية أن هذا القرار المفاجئ جاء في إطار قطع الطريق عن عبد الإله بنكيران لقيادة حزب المصباح من جديد، وعدم لعب ورقة الكرسي الفارغ التي ستكون في صالح بنكيران ومن معه.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية