أخبار الساعة

هجوم إعلامي تونسي لاذع على المعلق الجزائري حفيظ دراجي

هبة زووم ـ متابعة
تعرض المعلق الجزائري بقنوات “بي إن سبورت” الرياضية حفيظ دراجي لهجوم “تونسي” شرس ولاذع، بسبب تعليقه على مباراة المنتخب التونسي ومنافسه منتخب سوريا، سهرة يوم الجمعة الماضي، ضمن منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021

وعلق الصحافي الجزائري حفيظ دراجي على المباراة المثيرة، التي لُعبت لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمنافسة “مونديال العرب”، وحقق فيها السوريون فوزا بلغة الأرقام والإحصائيات، جاء بثنائية نظيفة على المنتخب التونسي.

وشن موقع “كابتانو” التونسي هجمة شرسة على مُعلّق شبكة قنوات “بي إن سبورت”، أحد ناقلي أحداث البطولة العربية، متهما في أحد مقالاته دراجي بالانحياز لمنتخب سوريا على حساب منتخب تونس، أثناء وصفه للمواجهة.

وخص الموقع التونسي مقالا كاملا انتقد فيه بشدة الإعلامي الجزائري، وهو ما بدا واضحا من خلال عنوان جاء بعبارة: “حفيظ دراجي وفيّ لعاداته.. انحياز مفضوح وتعليق غير محايد.”

وواصل المصدر السابق هجومه الشرس على المعلق الجزائري، بالقول إن حفيظ دراجي ينسى أو بالأحرى يتناسى حياده عندما يُعلق على مباريات المنتخب التونسي أو أحد الأندية التونسية.

وأضاف كاتب المقال أنه من النادر أن يسمع التونسيون مُعلق شبكة قنوات “بي إن سبورت” القطرية دراجي يُعلّق بحياد في مباراة يكون أحد طرفيها فريقا تونسيا.

ووصف موقع “كابيتانو” تعليق دراجي على مباراة تونس وسوريا بآخر “شطحاته”، مُتهما إياه بتمجيد المنتخب السوري، حتى ظن الجميع أنه>>>> ولد في دمشق وترعرع في حلب واشتد عوده في حمص، حسب ما كُتب في المقال.

واتُّهم صاحب العبارة الشهيرة: “حطها فالغول يا رياض حطها فالغول”، بأنه قزّم كثيرا لاعبي كتيبة “نسور قرطاج”، وتناسى التاريخ الكبير لكرة القدم التونسية.

 

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية