أخبار الساعة

مئات الملقحين أصيبو بكورونا بإيطاليا والامطار لم تمنع المحتجين ضد التلقيح والجواز من الإحتجاج

فهد الباهي ـ إيطاليا
خرج يوم أمس السبت 13 نوفمبر من السنة الجارية 2021 ألاف المحتجين ضد عملية التلقيح و "جواز التلقيح GREN PAS " في مسيرة إحتجاجية متواصلة إنطلق شرارتها من الساحة السياحية العالمية "دوموDOMO "، وهي أحد عجائب الدنيا السبع، المتواجدة بميلانو إيطاليا لتجوب (المسيرة) أهم الشوارع وتعود من حيث إنطلقت (دومو يخة domo ).

هذا، وقد بحت حناجر المحتجين في أهم شوارع ميلانو "كورسو بنوسايرس -CORSO BOUNOSAIRSS " وغيرها بسب رئيس الحكومة الإيطالية "دراغي ماريو DRAGI MARIO " بأقدح النعوث، وجميع أنواع السب التي يندى لها الجبين، مع المطالبة بتنحيته عن الحكم، وتم هذا وسط تغطية أمنية مشددة و قوية ، لكن هذه التشديدات الأمنية لم تشفع لـ "دراغي" أمام المحتجين في التعبير عن رأيهم ضد التلقيح وجواز التلقيح.

وفي ذات السياق، علمت "هبة زووم" من مصادرها الخاصة، أن مئات الملقحين بجهة "ميلانو" وبمختلف أنواع التلقيحات أصيبوا من جديد بـ "كورونا COVID 19 "، وهو ما يعتبره المحتجون أن لا فائدة من هذه التلقيحات المسمومة والتي يدعي غالبيتهم أنه ضد صحة البشر ، وليست حماية ووقاية للبشر، حسب زعمهم يقولون.

ويذكر، أن الأمطار كانت قوية، إلا أن هذه الأمطار لم تثني المحتجين عن المطالبة بمطالبهم التي يرونها عادلة ومشروعة، أمام ألات تسعى لتسيير المنظومات الدولية في الخفاء ذون أن تكشف عن وجهها الربحي الحقيقي من صحة الإنسان حسب تصريحات المحتجين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية