أخبار الساعة

رغم توفره على الأغلبية.. الاستقلالي ''خيير'' يفقد رئاسة جماعة سمكت بقصبة تادلة لصالح الأحرار وهذه التفاصيل

هبة زووم – قصبة تادلة

بشكل غريب ومفاجئ فقد البرلماني الاستقلالي "عبد الرحيم خيير" أحد معاقله بقصبة تادلة، وهو المنتش بانتصاره على خصمه اللذوذ "محمد جلال"، حيث انتخب صباح اليوم السبت بوعزة أوحى رئيسا لجماعة سمكت بـ11 صوتا من أصل 18 المقعد المكونة لهذا المجلس، وذلك بتصويت عضوين من الاستقلال لصالح الرئيس الجديد.

وتأتي هذه النتيجة المفاجأة والصادمة بكل المقاييس لحزب الاستقلال ولزعيمه بالمنطقة، كون حزب التجمع الوطني للأحرار الحاصل على الرئاسة لم يفز سوى بخمسة مقاعد، فيما فاز حزب الاستقلال بـ9 مقاعد، وكل من حزب العدالة والتنمية وحزب الاتحاد الاشتراكي بمقعدين لكل منهما.

والسؤال المطروح بكل قوة كيف لحزب الاستقلال، الذي ناور زعيمه بكل قوة ومنح رئاسة بلدية قصبة تادلة لحزب الاتحاد الاشتراكي وبتحالف مع حزب العدالة والتنمية، أن يفقد هذه الجماعة التي تعتبر من أحد أهم معاقله منذ أزيد من عشرين سنة، وهو الذي يمتلك نصف مقاعدها ويمكنه أن يفعل التحالف الذي عقده مع الوردة والمصباح للفوز بها بكل أريحية؟

وهكذا فقد تم انتخاب بوعزة أوحى عن الأحرار رئيسا لجماعة سمكت، أحمد أديب عن الاتحاد الاشتراكي نائبا أولا له،  أحمد بونو عن حزب الاستقلال نائبا ثانيا، عبد الرحمان قدوري عن العدالة والتنمية نائبا ثالثا، الشطابي محمد عن الأحرار نائبا رابعا، أوبخان حافظة عن حزب الاتحاد الاشتراكي كاتبة للمجلس ووصيلة العبوبي عن الأحرار نائبة لها.

وبهذا يسدل الستار على انتخابات بدائرة قصبة تادلة، أقل ما يمكن القول عليها أنها لم تحترم إرادة الناخبين التي بوأت أحزابا المرتبة الأولى، إلا أن المصالح الخاصة لبعض مرشحي المنطقة كانت لها الكلمة الفيصل وبعثرت كل الأوراق وتم انتخاب مجالس هجينة سيكون لها ما بعدها، في ظل إشارات قوية للسلطة التي دعت المكتب الجديد للمضي قدما والعمل على حل المشاكل التي تعيش على وقعها الساكنة، وعلى رأسها الماء الشروب وفك العزلة عن عدة دواوير بالجماعة.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية