أخبار الساعة

برشيد: العامل أعبو يفشل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ويوزع أموالها على الموالين له

هبة زووم – محمد خطاري 

أصبح اﻟﻔﺴﺎد ﻟﺼﻴﻘﺎ ﺑﺘﺪﺑير الشأن العام بإقليم برشيد، خصوصا فيما يتعلق ببرنامج و ميزانية اﻟﻤﺒﺎدرة اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ للتنمية البشرية، ليبقى التساؤل عن المنجزات والمشاريع ما تحقق منها وما لم ينجز بعد، خصوصا بإقليم برشيد، وأن كل الفاعلين السياسيين أجمعوا عليها، فمنهم من صار بين عشية وضحاها خبيرا في التنمية البشرية يشرح لسكان اقليم برشيد فلسفلة المبادرة وغاياتها وأفقها، وأكثر من هذا رأى بعضهم أنها الحل السحري ومفتاح الخلاص لإخراج المنطقة من هشاشتها وكل الأعطاب التي تلتف حولها.

 إنها شعار المرحلة، فكل المشاريع والبرامج العامة و الخاصة والجمعوية أضحت في خدمة التنمية البشرية، بل حتى المهرجانات والأعمال الجمعوية صارت تعلن اشتغالها بروح المبادرة، لقد جاءت هذه المبادرة لتقليص الفقر والعجز الاجتماعي في المناطق السوداء ضمن خريطة الفقر الخاصة بمغرب العهد الجديد.

لكن قدر إقليم برشيد في التسيير الفاشل للعامل أعبو ولد تلاعبات وتجاوزات في مالية المبادرة، بعدما فرض و صنع لوبيات تتحكم طيلة مسار المبادرة في خريطة المشاريع ونوعيتها، حتى انه تم نسج علاقات وطيدة مع بعض مكاتب الدراسات المحلية و الوطنية كي تكون المستفيدة الوحيدة من صفقات الدراسات التي تنجز في إطار المشاريع المقدمة، يستفيد بنسبة من ارباحها.

"هبة زووم" دقت ناقوس الخطر في أكثر من مناسبة لتوقيف نزيف هدر أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بفعل أمور غير عادية، كاستفادة بعض المنتخبين من مشاريع رغم أن القانون يمنع ذلك.

العامل أعبو يواصل حماية وتغطية الخروقات التي تتخبط فيها العمالة والتستر والتواطؤ مع رموز الفساد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية