أخبار الساعة

الجديدة: العامل الكروج يستغل نشاط الدكاليين بالموسم لحصد مزيد من الغنائم

هبة زووم - الجديدة

"المال السايب يعلم السرقة"، هذا ما ينطبق على طريقة صرف الأموال بدون حسيب ولا رقيب بعمالة الجديدة.

ففي الوقت الذي كانت الساكنة تنتظر مشاريع تعود بالنفع على الإقليم اختار الساهرون عن الشأن المحلي مدعومين بالعامل الكروج تضييع المال العام في التفاهات لكي يستفيدوا ويخدموا مصالحهم  الخاصة، واضعين نصب أعينهم المثل القائل "أشنو خصك العريان.. الخاتم أمولاي".

العامل الكروج استغل ضعف المنتخبين ورسم خريطة طريق خاصة تعتمد على "طالع واكل نازل واكل "، وتطبيق" أنا وبعدي الطوفان".

فأن يأتي رئيس الجماعة، الذي لا حول ولا قوة له أمام العامل الكروج، في هذه الظرفية ويبرمج موسما للساكنة يعتبر إهانة في حق هاته الساكنة نظرا لأحوالها المعيشية الصعبة، وأن يتم تخصيص غلاف مالي يقدر بالملايين، فهذا هو العبث بالمال العمومي؟

فالساكنة كانت تنتظر مشاريع تعود بالنفع عليها، لكن في عهد العامل الكروج، كل شيء مباح في صرف المال العام بدون ضوابط ، والله يكون في عون ساكنة الإقليم أصبحت تتضرع إلى الله العلي القدير أن يزيل عليها غمة العامل الكروج الذي أوقف الزمن التنموي بعاصمة دكالة.

ونحن بدورنا نهمس في أذن السيد العامل أن الطريق التي ستضع اسمه على لائحة رجالات السلطة القادمة هي العمل على خدمة رعايا صاحب الجلالة وترك بصمته في هذه المدينة، وغير ذلك سيجد نفسه في كراج وزارة الداخلية بدون مهمة؟؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية