أخبار الساعة

الدار البيضاء: غياب الأمن بحي المسيرة بمقاطعة مولاي رشيد يغضب الساكنة

هبة زووم – الدار البيضاء

تسود حالة من التدمر لدى ساكنة حي المسيرة بمقاطعة مولاي رشيد ، جراء ارتفاع حالات الاعتداء على المواطنين بمنطقتهم بهدف السطو على أغراضهم الشخصية بالشارع العام، عبر التهديد بالسلاح الأبيض.

ووفق مصادر "هبة زووم" من عين المكان، فإن أشخاص على متن دراجة نارية ، خلقوا الرعب في نفوس ساكنة المسيرة حيث يتربصون بضحاياهم في الساعات الأولى من الصباح، التي تتزامن مع التحاق الطلبة والتلاميذ بمؤسساتهم التعليمية، إضافة إلى التحاق الموظفين بمقرات عملهم. حيث يقومون بسلب المواطنين محافظهم الشخصية وهواتف نقال و نقود.

وأكدت ذات المصادر، أن الشكايات تتقاطر بشكل يومي، على أمن مولاي رشيد، حيث أبرزت (المصادر) أن عناصر الأمن تبدل ما وسعها من أجل إلقاء القبض على المجرمين الذين يخلقون حالة من الرعب في نفوس الساكنة، وحفظ أمن وأمان المواطنين، والتصدي بحزم لكل من سولت له نفسه ترويعهم، وسلب ممتلكاتهم، إلا أن قلة الموارد البشرية تضعهم في مواجهة الساكنة الغاضبة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية