أخبار الساعة

عامل العرائش بجماعة تزروت في طاولة مستديرة ضمت كل المنتخبين لهذا السبب

هبة زووم – جمال البقالي

ترأس عامل اقليم العرائش بمقر جماعة تزروت في طاولة مستديرة ضم كل منتخبي الجماعة والسلطات المحلية وكل مدراء القطاعات اللاممركزة الممثلة للقطاعات الوزارية باقليم العرائش.

وأكد أحمد الوهابي رئيس جماعة تزروت، التابعة ترابيا لإقليم العرائش، في تصريح لهبة زووم أن هذ اللقاء المهم جاء مباشرة بعد تشكيل مجالس الجماعات وتنصيب حكومة التناوب الجديدة التي افزتها استحقاقات 08 شتنبر 2021، وفي سياق اعتماد المملكة للنموذج التنموي الجديد وبداية العد العكسي لاعداد برنامج عمل المجالس المنتخبة.

وأضاف، ذات المتحدث، أن سياقات هذا اللقاء مليئة بالدلالات وتقول بان زمن الاشتغال على اشكالات المجال الترابي ومطالب المواطنين، وتنزيل سياسات القرب والحد من الفوارق المجالية والاجتماعية وتحريك عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومن جهة اخرى هو تعبير عملي عن تنزيل مقتضيات اللامركزية واللاتمركز، هو تعبير راقي في تنزيل المقتضيات والاختصاصات التي اوكلتها اسمى مرجعية قانونية بالمملكة، للولاة والعمال بموجب المادة 145 من الدستور، انطلاقا من تمثيل السلطة المركزية الى تنسيق انشطة المصالح اللامركزة للإدارة المركزية.

 

كما اعتبر الوهابي هذا اللقاء ناجحا وبناءا ومثمرا بكل المقاييس حيث كان فرصة ايضا لتشخيص وتشريح الواقع المعاش بالمجال الترابي لجماعة تزروت على كل المستويات انطلاقا من تجهيزات البنى التحتية (الطرق وخاصة الطريق الاقليمية 4704 في اتجاه مولاي عبد السلام ) كذالك قطاع الخدمات الاساسية خاصة تسريع تنفيذ صفقة اعدادية بمركز مولاي عبد السلام بن مشيش، المدرسة الجماعاتية بالمركز، اشكاليات النقل المدرسي وتفعيل اتفاقية مستوصف تزروت، ومشروع بناء 7 ملاعب رياضية بالجماعة كذلك برامج التكوين المهني للشباب عبر الوحدات المتنقلة مع تمكين الاسر الراغبة في تجديد البطاقة الوطنية من الاستفادة من خدمات الوحدات المتنقلة للامن الوطني الخ)، على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية ( دعم قطاع التعاونيات الفلاحية عبر التكوين وضمان التمويل لمشاريع الري الصغير، وتاهيل فلاحي المنطقة لتاسيس تعاونيات الخ).

أما على مستوى التعمير، فقد أكد رئيس الجماعة الوهابي على امكانية انجاز اتفاقية شراكة مع الوكالة الحضرية للعرائش من اجل انجاز تصاميم مجانية لفائدة ساكنة مداشر الجماعة لتبسيط الحصول على رخصة للسكن التقليدي الخلاصة يتبين من خلال العرض المقدم من طرف المصالح الاقليمية ان 70‎%‎ من المشاكل المطروحة، حيث سيم تنزيلها على مدى السنوات الثلاث المقبلة، فنحن بعون الله، وبعناية ومواكبة مؤسسة العامل وبتعاون وتشارك مع كل القطاعات والمتدخلين لن نذخر جهدا في سبيل الرقي بالخدمات الاساسية.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية