أخبار الساعة

 الدارالبيضاء: انتشار مخيف للبناء العشوائي بحي للامريم واتهامات لقائد الملحقة الإدارية 66

هبة زووم – الدار البيضاء

تفاقمت ظاهرة البناء العشوائي بحي للامريم بمقاطعة سيدي عثمان خلال الآونة الأخيرة، إذ شهدت تشييد طوابق إضافية في ظروف غامضة، في تحد سافر للقانون المتعلق بالتعمير وزجر المخالفات.

"هبة زووم" قامت بجولة صغيرة في العديد من أحياء البناء العشوائي ببلوكات حي للامريم ووقفت على هول الكارثة العمرانية التي أصبح عليها الحي، حيث بات يهدد البنية الجمالية لحي للامريم، فمعظم الأبنية السكنية الجديدة بنيت بلا تصاميم من المهندسين المختصين، ليبقى السؤال المطروح، أين هي الجهات المسؤولة؟ و ماهو دورها في مثل هذه الخروقات؟؟

حي للامريم، يعرف أوراشا مستمرة وغير مخفية تعمل ليل نهار وتفسر في مواقع مختلفة خاصة الأماكن التي يمنع فيها البناء، ظاهرة بقدر ما تشكل خطرا على سلامة الساكنة بقدر ما تطرح تساؤلات كثيرة عن موقف المسؤولين المختصين بالمدينة من انتشار البناء العشوائي علما أن التوجيهات الملكية السامية والقرارات الوزارية المتعلقة بمدونة التعمير واضحة.

ولكن الأكثر خطورة بحي للامريم، هو إضافة طوابق بشكل عشوائي في غياب المعايير التقنية لضوابط البناء.

وأمام هذا الوضع السيئ يطالب العديد من المتتبعين للشأن المحلي بحي للامريم ، من الجهات المعنية التدخل وإيفاد لجنة مختلطة للتحقيق في هول الخروقات التي تعرفها الملحقة الإدارية 66 حي للامريم بعمالة مقاطعات مولاي رشيد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية