أخبار الساعة

السلطات الولائية بمراكش تخرج عن صمتها بعد الضجة التي أحدثها حفل أقيم بوحدة فندقية وهذا ما قررته

هبة زووم ـ محمد خطاري
خرجت السلطات ولاية جهة مراكش -آسفي، اليوم الجمعة، عن صمتها بخصوص صور ومقاطع فيديو ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، لحفل أقيم ليلة أمس الخميس بأحد المنتجعات السياحية بمدينة مراكش، شهد خرقا سافرا للإجراءات المفروضة للوقاية من فيروس كورنا.

وفي هذا السياق، فقد أكدت السلطات الولائية بمراكش ـ أسفي، في بلاغ لها، أنها قررت إغلاق مؤسسة فندقية بإقليم الحوز لتنظيمها نشاطا ترفيهيا بفضاء المسبح الرئيسي للمؤسسة، وذلك في خرق صريح للإجراءات التي أعلنتها السلطات العمومية في إطار إعلان حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد-19.

وذكر البلاغ أنه "على إثر تداول مجموعة من المواقع الإلكترونية والصفحات على وسائط التواصل الاجتماعي لصور توثق لأطوار حفل موسيقي بمؤسسة فندقية تابعة للنفوذ الترابي لعمالة إقليم الحوز، باشرت المصالح الولائية تحرياتها في الموضوع بتنسيق مع مصالح عمالة إقليم الحوز ومصالح الدرك الملكي، حيث انتقلت لجنة مختلطة اليوم الجمعة، للمؤسسة المذكورة لإجراء تحقيق إداري في الموضوع، ثبت من خلاله تنظيم الوحدة الفندقية لنشاط ترفيهي مساء يوم 29 يوليوز 2021، بفضاء المسبح الرئيسي للمؤسسة، وذلك في خرق صريح للإجراءات التي أعلنتها السلطات العمومية في إطار إعلان حالة الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد- 19)".

كما تم فتح بحث قضائي في الموضوع من طرف مصالح الدرك الملكي ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، قصد ترتيب الآثار القانونية وتفعيل المقتضيات الزجرية الواردة بالمرسوم بقانون رقم 292 . 20 . 2 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها، حسب ذات المصدر.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية