أخبار الساعة

رفاق مخاريق يتهمون المدير العام للمصالح بجهة درعة تافيلالت بنهج سياسة الانتقام ويقررون التصعيد

هبة زووم – محمد خطاري

دعت النقابة المحلية لمجلس جهة درعة تافيلالت، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إلى حمل الشارة الحمراء داخل مقر العمل لمدة غير محدودة ابتداء من يوم أمس الخميس، مع اعتزامها تنظيم أشكال نضالية تصعيدية في حال استمرار هذا الوضع السليم.

و أكد رفاق مخاريق بالرشيدية، في بلاغ لهم تم تعميمه، على أن قرارهم جاء بعد نقاش مستفيض، حيث سجل "عدم انعكاس النفس الايجابي للمجلس المنتخب على بنيته الإدارية، مع استمرار نفس الممارسات الإدارية السابقة المشينة لهذا الانفراج السياسي بالجهة".

وأضافت الهيئة النقابية المذكورة، في ذات البلاغ، على "أنها وقفت على تشخيص الوضع المتردي للإدارة، الذي يزداد سوءاً في ظل استمرار نفس التمظهرات والسلوكيات الماسة بسلامة السير العادي للإدارة، و التي تقف حجرة عثرة أمام استمرارية المرفق الجهوي الترابي و تطوره، مشيرة إلى أن أبرز تجليات هذا الوضع، هو الارتجال والتخبط الحاصلين على مستوى التدبير الإداري، ناهيك عن الشطط في استعمال السلطة وتصريف لأحقاد الشخصية من خلال مسطرة اتخاذ القرارات الإدارية".

و اعتبرت النقابة أن استمرار تدبير إدارة الجهة بنفس العقلية السابقة المتسمة بالفوضوية، قد خلق مناخا غير صحي، وذلك بعد الغليان غير المسبوق والامتعاض الكبير للموظفين، و نظرا لاستمرار نفس أدوات فشل الإدارة السابقة، التي اخترقت المجلس الجديد، والتي تسير نحو إعدام كل فرص الانفراج، وباعتبار الموارد البشرية أساس كل اقلاع تنموي، و نظرا لمكانة و أهمية الرأسمال البشري في مواكبة بناء جهة مزدهرة قادرة على تنزيل الأوراش التنموية على أرض الواقع.

و أعلنت النقابة المذكورة، تنديدها  بنهج سياسة الانتقام من بعض الموظفين من طرف الإدارة ممثلة في شخص المدير العام للمصالح و بالارتجال  في اتخاذ القرارات و في اسناد المهام، و رفضها للتأخير الحاصل في الإعلان عن تنظيم امتحانات الكفاءة المهنية برسم سنة 2021، مطالبة بتسوية جميع الملفات الإدارية و المالية العالقة، الخاصة بالموظفين (الترقية، الكفاءة المهنية، التعويضات عن الساعات الإضافية و الأشغال الشاقة...) و بالتعجيل بالإفراج عن جدول التنقيط السنوي للموظفين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية